وزيرة التضامن: الكشف عن المخدرات لـ 1438 سائق حافلات مدرسية (صور)

من حملات الكشف عن المخدرات
من حملات الكشف عن المخدرات
Advertisements
تتابع غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعى، ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، نتائج لجنة الكشف المبكر عن تعاطى المواد المخدرة بين سائقى الحافلات المدرسية، حيث قامت اللجنة  بالكشف على 1438 سائق حتى الآن خلال الفصل الدراسى الحالى فى محافظات القاهرة والجيزة والشرقية والغربية والدقهلية.

وتبين تعاطي 27 سائقا للمواد المخدرة منهم 17 حالة حشيش و8 ترامادول و2 مورفين، لافتة الى أن اللجنة تقوم بتنفيذ العديد من حملات الكشف  على سائقى الحافلات المدرسية طوال الفصل الدراسى الحالى ، ويتم  تحرير محاضر  لمن يثبت تعاطية للمواد المخدرة وإحالتهم للنيابة لإتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأوضحت أنه يتم أيضا الكشف على السائقين جنائيا مع أقسام الشرطة بعد إكتشاف خلال الفتره الماضية وجود بعض السائقين الذين يعملون فى المدارس عليهم أحكام فى قضايا نصب وسرقة بالإكراة، حيث يتواجد أحد ضباط أقسام الشرطة مع لجنة الكشف على السائقين للحصول على البيانات والتأكد من عدم وجود أحكام على السائقين، خاصة فى ظل تعاقد بعض المدارس مع شركات خاصة للإستعانة بالسائقين لإستقلال الطلاب وعدم تحققهم من الصحائف الجنائية لهم.

من جانبه أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن، ومدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطي، أنه سيتم التوسع فى الحملات لاستهداف الكشف أيضا على سائقى حافلات نقل طلاب الجامعات والمعاهد العليا الخاصة، وكذلك سائقى الحافلات الذين ينقلون طلاب المدارس الحكومية مع إستمرار تكثيف حملات الكشف عن المخدرات على سائقى المدارس الخاصة بالمحافظات المختلفة، ويتم إخطار وزارة التربية والتعليم بنتائج العينات التوكيدية لإتخاذ إجراءات الفصل لمن يثبت تعاطيه  للمخدرات مع تحرير محاضر واحالتها الى النيابة.

وأضاف أنه جاري إعداد كتاب دورى يتضمن الضوابط وكافة التيسيرات التى تمكن الحملات من تحقيق أهدافها، وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم كما يتم إعداد  قاعدة بيانات عن جميع الحافلات المدرسية التابعة للمدارس وكذلك والحافلات التى تتعاقد معها لنقل الطلاب من قبل الشركات الخاصة مع ضرورة الإفادة بأى تحديث فى هذه البيانات مع  استمرار تكثيف حملات الكشف بشكل مفاجئ.  

على جانب أخر  يواصل الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان "16023 " تلقى شكاوى من أولياء أمور الطلاب والأسر حول اشتباههم فى تعاطى سائقى أتوبيسات المدارس ويتم نزول حملات مفاجئة للكشف على السائقين ، ومن يثبت تعاطية يتم  فصله من المدرسة وتحرير محاضر وإحالتها  للنيابة لاتخاذ الإجراءات  القانونية اللازمة.
 
جدير بالذكر أن حملات الكشف على السائقين التى نفذها صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى التابع  لوزيرة التضامن الاجتماعى حققت نجاحا كبيرا خلال السنوات الماضية ، بالتعاون مع الجهات المعنية وادت إلى انخفاض نسبة التعاطى، حيث تم الكشف  على 50 الف سائق مهنى خلال العام الماضى وانخفضت نسبة تعاطى المخدرات بينهم من 24% عام2015 الى 12% عام 2017، كما تم الكشف على 2500 سائق حافلات مدرسية العام الماضى وانخفضت نسبة التعاطى من 12% عام 2015 الى 2.9 %  خلال الفصل الدراسى  الماضى، كما يتم استمرار حملات الكشف حاليا على سائقى الحافلات المدرسية  كما قام الصندوق  بإمداد الإدارة العامة  للمرور  بـ50 ألف كاشف  لإجراء التحاليل لسائقى الطرق السريعة ،للتأكد من عدم تعاطيهم المخدرات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا