Advertisements
Advertisements
Advertisements

المشرف على رسالة دكتوراه مروة الحفناوي بجامعة ميونخ : "الطالبة الوحيدة التى عملت معي"

Advertisements
جيرهارد كرامر
جيرهارد كرامر
Advertisements
أعد برنامج "مصر تستطيع"، المذاع على فضائية "dmc"، تقديم الإعلامي أحمد فايق، اليوم الخميس، تقرير يستعرض لقاءات مع أسرة الدكتورة مروة الحفناوي، المخطط الاستراتيجي للجيل الخامس من المحمول في شركة إنتل، والذين أجمعوا على إعجابهم الشديد بها وفخرهم بها، وثقتهم في أنها ستحقق طموحها، وستصل لمنصب هام في مصر.

وقال الإعلامي أحمد فايق، إن الدكتورة مروة الحفناوي، هي خريجة الجامعة الألمانية بالقاهرة، تخصص هندسة الإتصالات، وتعمل بمجال التخطيط الإستراتيجي، وحصلت على الدكتوراه من جامعة ميونخ التقنية المصنفة بالجامعة رقم واحد بألمانيا.

وأوضح "فايق"، أن الدكتورة مروة الحفناوي، كانت حكم كرة سلة قبل عملها بمجال هندسة الاتصالات، وهي حفيدة الدكتور مصطفى الحفناوي، أستاذ القانون الدولي المسئول عن قضية تأميم قناة السويس.

بينما قال جيرهارد كرامر، رئيس قسم هندسة الاتصالات بجامعة ميونخ التقنية، إن موضوع رسالة دكتوراه مروة الحفناوي، كان يتحدث عن الاتصالات، وهو موضوع جاء في إطار البحث عن معايير معينة، وفي هذه الأيام لم يكن الجيل الخامس لم يصل لمراحله النهائية بعد، منوهًا إلى أنه اهتم بمشروعها حتى يتعلم منه محتوى هذا الأمر، ومع الوقت تطور تفهم الدكتورة مروة للموضوع تمامًا، وحققت نتائج جيدة، ولم يكن لديها وقت كافي لعمل المشروع سوى 3 سنوات فقط لكونه مشروع صناعي، مشددًا على أنها طالبة الدكتوراه الوحيدة التى عملت معه؛ لكونه لا يوجد طالبات كثيرين.

وقال الإعلامي أحمد فايق، إن الاتحاد الأوروبي استعان بمهندسة مصرية لديها 32 عامًا للتخطيط للجيل الخامس من الهاتف المحمول، موضحًا أنها المهندسة مروة الحفناوي، 32 عامًا، المخطط الاستراتيجي للجيل الخامس من المحمول في شركة انتل.

وأكد "فايق"، خلال تقديم برنامجه "مصر تستطيع"، المذاع على فضائية "dmc" مساء الخميس، أن مصر موجودة في كل مكان في العالم له علاقة بالتكنولوجيا والتقدم والعلم.

وأشار إلى أن مروة الحفناوي حصلت على الدكتوراة من جامعة ميونخ في عمر 29 عامًا، وكانت السيدة الوحيدة، وعملت في أكبر شركة اتصالات يابانية.

وأضاف الإعلامي أن اليابان وألمانيا استعانا بها في هذا المجال، ومع ذلك علاقاتها لم تنقطع عن مصر، وما زالت مستمرة، مؤكدًا أنها قصة نجاح نادرًا ما تتكرر.
Advertisements