لافروف يبحث مسارالعلاقات الثنائية مع الشيخ عبدالله بن زايد

بوابة الفجر
أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، محادثات مع وزير الخارجية والتعاون الدولي والإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان، حيث بحث معه مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز أوجه التعاون في مختلف المجالات.

وقال "لافروف"، إن "روسيا الاتحادية مهتمة بالعلاقات في منطقة الخليج ولديها مبادرة على طاولة المباحثات لضمان الأمن والاستقرار في هذه المنطقة الإستراتيجية بمشاركة جميع الدول المعنية"، كما وصف العلاقات بين بلاده والإمارات بأنها "إستراتيجية ومتميزة" وتحظى بدعم من قيادتي البلدين.

و أضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الشيخ عبدالله بن زايد،"أننا ملتزمون بمواجهة التطرف والإرهاب ولدينا أفكار مشتركة حول كيفية العمل معا من أجل تسوية الأزمات في المنطقة، ونصر على ضرورة إيجاد حل للمشاكل بالوسائل السياسية والدبلوماسية"، مؤكدا على "الدور الإيجابي لدولة الإمارات في ليبيا وجهودها من أجل تجاوز الخلاف بين أطراف النزاع وإيجاد حل للأزمة".

ولفت إلى أن المباحثات تطرقت إلى "تعزيز التعاون الثنائي في مجال الاستثمار والتجارة والاقتصاد والطاقة النووية السلمية والفضاء".

من جهته، أعرب الشيخ عبدالله بن زايد عن ثقته في أن العلاقات بين الإمارات وروسيا ستواصل ازدهارها "لأن هناك اهتماما شخصيا من قيادتي البلدين لتطويرها واهتماما شعبيا بتنميتها إلى جانب اهتمام على المستوى الاقتصادي والتجاري".

وحول الأزمة السورية، قال وزير الخارجية الإماراتي، إن بلاده "حريصة على أن يكون هناك دور عربي مع سوريا سواء كان هذا الدور سياسيا أو دور استقرار أو دورا أمنيا".

ويذكر أن دولة الإمارات كانت هي المحطه الرابعه والأخيرة ضمن جولة خليجية، والتي شملت كل من قطر والسعودية والكويت بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام".