وزير الكهرباء يبحث مع رئيس منظمة الربط العالمى تعزيز التعاون المشترك

بوابة الفجر

استقبل صباح اليوم الأحد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ليو زاهينا رئيس منظمة الربط الكهربائى العالمى والوفد المرافق له، وذلك لبحث دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والمنظمة.

ورحب الدكتور "شاكر" فى بداية اللقاء برئيس منظمة الربط الكهربائى العالمى، مؤكداً على الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة بصفة خاصة والحكومة المصرية بصفة عامة بمشروعات الربط الكهربائى حتى تصبح مصر مركز إقليمى لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية، مؤكدا أن مصر تمتلك قدرات كهربائية كبيرة سواء من الطاقات التقليدية أو الطاقات المتجددة وهذا ما يؤهلها لتصبح محوراً لتبادل الطاقة فى المنطقة.

وأشاد بالتعاون المثمر بين قطاع الكهرباء المصرى وعدد من الشركات الصينية ، مشيراً إلى التعاون القائم مع شركة State Grid الصينية، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركتى سيمنس الألمانية و State Grid الصينية خلال مؤتمر شرم الشيخ الإقتصادى ، وذلك لتطوير وتدعيم شبكة النقل لإستيعاب القدرات الكهربائية الضخمة المضافة، موضحا أنه تم التعاقد على إنشاء الشركة الصينية لحوالى 1210 كم من الخطوط الهوائية جهد فائق حيث تم الانتهاء من تنفيذ مشروعات خطوط كهرباء جهد 500 كيلوفولت.

وأشاد رئيس منظمة الربط الكهربائى العالمى بالإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء المصرى فى تحقيقيها تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، مؤكداً على رغبته فى التعاون في عدد من المجالات من بينها إجراء البحوث حول استراتيجية الطاقة فى مصر، وتعزيز تنمية استخدام الطاقات المتجددة وتكامل الشبكات الكهربائية، وكذا التشاور الفني لتطبيقات الشبكات الذكية.

وأضاف أن المنظمة بصدد الإنتهاء من إعداد دراسة شاملة للربط العالمى بنهاية أكتوبر 2019 ، مشيراً إلى ضرورة إستغلال القدرات الهائلة التى تمتلكها دول القارة الأفريقية من مصادر مائية وشمسية لصالح القارة.

وأكد وزير الكهرباء المصرى ، أن القطاع على أتم إستعداد لتقديم كافة المعلومات المتاحة عن مصر وقطاع الكهرباء بما فى ذلك إستراتيجية القطاع لعام 2035 عن وضع الطاقة فى مصر ، وذلك للأخذ بها فى الاعتبار فى الدراسة الشاملة للربط العالمى التى تقوم منظمة (GEIDCO) بإعدادها ، مشيرا إلى أن خطة قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى الطموحة للوصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى 20% بحلول 2022 وإلى أكثر من 42% بحلول عام 2035.

وأوضح أن هناك مباحثات مع الجانب القبرصى لتبادل قدرات كهربائية مع قبرص بحوالى 2000 ميجاوات على مرحلتين من خلال مد كابل بحرى ، موضحاً اننا بذلك نكون نجحنا فى وضع حجر الزاوية لبدء العمل بمشروع الربط والذى سيحقيق فوائد اقتصادية وسياسية للدول المعنية، كما أن هذا المشروع يعد أحد المشروعات التى تساعد على ربط مصر بالشبكة الكهربائية الأوروبية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا