القبض على المتهمين بإصابة سائق توك توك أثناء سرقته بالبساتين

أرشيفية
أرشيفية
تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة من القبض على مرتكبي واقعة سرقة مركبة توك توك كرهاً عن قائدها والتعدي عليه بسلاح أبيض وإصابته بالبساتين.

وتلقى قسم شرطة البساتين بلاغا من "سيدة.ع.ع" 31 سنة ربة منزل و "سعيد.ش.ش" 16 سنة سائق مركبة توك توك ، ومقيمان بدائرة قسم شرطة دار السلام (مصاب بكدمات بالوجه وسحجه بالقدم اليسرى)و قال بأنه اثناء سير الثانى بدراجة نارية " توك توك" ملك المبلغة الأولى بدائرة القسم إستوقفه شخصان " أدلي بأوصافهما التقريبية " ، وطلبا توصيلهما لمنطقة صقر قريش بدائرة القسم ، وفور وصولهم و قاما بالتعدي عليه بالضرب محدثين إصابته وإستولوا منه على المركبة " التوك توك " قيادته كرهاً عنه وفرا  هاربين و أسفرت التحريات أن وراء إرتكاب الواقعة و هم "أحمد.م.م" 31 سنة عاطل و "إسلام.ط.س" 26 سنة عاطل و عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما ، وبمواجهتهما إعترفا بارتكاب الواقعة بالإشتراك مع "ضاحى.س.ح" 27 سنةومقيم بدائرة قسم شرطة مصر القديمة

وضبط المتهم اثناء إستقلاله سيارة ميكروباص "مستأجرة " ، وبمواجهته أيد ما جاء باقوال المتهمان المضبوطان وأقر بإقتصار دوره على مراقبة الطريق أثناء إرتكاب الواقعة بإستخدام السيارة المضبوطة بحوزته ، وأضافوا بتصرفهم بالبيع فى مركبة " التوك توك" المستولى عليها لأحد الأشخاص بمنطقة الشوبك/جيزة "جار تحديده وتقنين الإجراءات وضبطه " مقابل مبلغ مالى 10 ألاف جنيه ، وبإرشادهم تم ضبط مبلغ مالى 5000 جنيه من متحصلات الواقعة.

لمحاولته اغتصاب وقتل طالبة.. حبس حارس عقار بكرداسة

أمرت النيابة العامة بحبس حارس عقار أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بمحاولة إغتصاب طفلة، وقتلها وسرقتها، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة. 

وكشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، عن تفاصيل قتل الطالبة المعثور على جثتها بطريق منشأة البكاري، دائرة مركز شرطة كرداسة. 

كان ورد إخطارا للواء رضا العمدة مدير مباحث الجيزة، من العميد عاصم أبو الخير رئيس قطاع أكتوبر، بتلقي المقدم إسلام سمير رئيس مباحث مركز شرطة كرداسة، بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة فتاه مجهولة في العقد الثانى من العمر بملابسها كاملة وتتحلي بقرط ذهبي، موضوعه داخل مشمع ابيض شفاف مربوط بحبل وملقاه على جانب طريق منشأة البكارى بمركز كرداسة بجوار ترعة المنصورية، ولم يعثر بحوزتها على ثمة متعلقات تفيد في تحقيق شخصيتها ولم يتعرف عليها احد من الأهالي، وبسؤال عبد الخالق.ا.ع.ع، 37 سنة، محامي، ومقيم بناهيا دائرة المركز، قرر بعثوره على الجثة اثناء مروره بالطريق.

وبشكيل فريق بحث لسرعة ضبط مرتكب الواقعة برئاسة اللواء محمد الألفي نائب مدير مباحث الجيزة، اسفرت جهود البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة، السيد.م.ع.ا.ا، 52 سنة، حارس العقار سكن المجني عليها ومقيم بذات العنوان، وعقب تقنين الإجراءات والعرض على اللواء دكتور مصطفي شحاتة، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، أمر بضبط المتهم على وجه السرعة وتمكنت قوة أمنية برئاسة المقدم محمد أبو زيد وكيل فرقة شمال أكتوبر من ضبطه.

وبمواجهته إعترف خلال التحقيقات أمام اللواء مدحت فارس مدير المباحث الجنائية، انه صباح يوم الحادث وأثناء نزول المجني عليها من الشقة سكنها استدرجها إلى غرفته بدعوى مساعدته في حمل أحد الأشياء ولدى دخولها الغرفة حاول التعدى عليها جنسيًا إلا أنها استغاثت وخشية إفتضاح أمره كتم أنفاسها بالايشارب التي كانت ترتديه ولدى مقاومتها له اصطدمت رأسها بالحائط واغشى عليها فأجهز عليها حتي فارقت الحياه واستولى على هاتفها المحمول ثم قام بوضعها داخل المشمع المشار إليه ونقلها بالتوك توك خاصته وتركها بمكان العثور عليها وبإرشاده أمكن ضبط الهاتف الخاص بالمجني عليها.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، بإخطار مدير أمن الجيزة، وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا