ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

قاضي قضية كمين المنوات لـ الإرهابيين: "بآي ذنب تقتلون الأبرياء.. عقابكم عند الله"

الأحد 24/فبراير/2019 - 02:24 م
قاضي قضية كمين المنوات لـ الإرهابيين: بآي ذنب تقتلون الأبرياء.. عقابكم عند الله
المستشار محمد شيرين فهمي - أرشيفية
Advertisements
مروة هيكل
 
Advertisements
استهل المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس الدائرة 11 إرهاب بمحكمة الجنايات المنعقدة بمجمع محاكم طره، منطوق الحكم بمعاقبة متهمين بالمشدد 15 عامًا، وأخر بالسجن 10 سنوات، وبراءة 3 آخرين فى القضية رقم 699 لسنة 2018 حصر امن الدولة، والمعروفة إعلاميا بـ "التعدى على كمين المنوات"، بآيات الذكر الحكيم: "وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا" صدق الله العظيم.

واستكمل، أن حرمة الدماء عند الله عظيمة ومن يستحل قتل الآبرياء ويرى حل دمائهم فإن ذلك يخشى عليه أن يكون على غير الإسلام لأن قتل الإنسان كبيرة من الكبائر، وتوعد صاحبها بلعنة الله وغضبه والخلود فى عذابه.

وأضاف رئيس محكمة الجنايات، لقد قرن القرآن القتل بالشرك لبشاعة هذه الجريمة، فالشرك اعتداء على الدين، والقتل اعتدء على الحياة، والحياة وديعة أودعها الله لصاحبها فكيف يجنى القاتل على حياة غيره، إن الله جعل قتل النفس الواحدة تعادل قتل الناس جميعا.

وتابع مستشهدًا بقول الله: "مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"، ولقد بلغ من تحذيره صلى الله عليه وسلم، عن قتل النفس أن الإعانة على ذلك ولو فى أدنى إدانة تستوجب لصاحبها الطرد من رحمة الله ورضوانه.


واستطرد رئيس محكمة الجنايات، قائلاً لقد اقتنع المتوفى حسن محمد ابوسريع وشهرته "حسن وزة" بالافكار المتطرفة الخاصة بتنظيم داعش والتى تكفر الحاكم وأفراد الجيش والشرطة وتوجه الخروج عليهم وقتالهم واستهداف منشآتهم واستباحة دماء المسيحين واستحلال اموالهم، وقام بتأسيس جماعة تعتنق هذه الافكار هدفها اشاعة الفوضي فى البلاد بدعوى وجوب تطبيق الشريعة الاسلامية وإقامة ما أسماه بالخلافة الاسلامية والتأثير علي المقومات الأصلية للبلاد من خلال تنفيذ عمليات ارهابية وقتل رجال الشرطة وتدمير المنشآت الهامة وصولا لأسقاط الدولة.


وانضم لهذه الجماعة المتهم أحمد ربيع السيد محمد، وآخرون فعقابهم عند الله يوم ينادى عليهم، وقامت هذه الجماعة بتنفيذ العديد من العمليات منها واقعة قتل 5 افراد شرطة من قوة تأمين المناطق الاثرية بمنطقة البدرشين وسرقة اسلحتهم الاميرية بتاريخ 14 يوليو 2017 وامد المتهم الاول احمد رييع هذه الجماعة بالوحدة السكنية الكائنة بمنطقة فيصل بالجيزة للاختباء فيها بعد ارتكابهم واقعة القتل، واشترك المتهم السادس عمر ابوسريع مع عضو التنظيم عز المليجي حيث تقابلا في محطة مترو الدقي واخبره بأنه وهو وأخرون قتلوا الجنود والامناء عند كوبري ابو صوير.

وأضاف، طلب المتهم من عضو التنظيم مكانا يآويه فأصطحبه لمحافظة الاسكندرية ووفر له مكانا بمنطقة المندرة للحيلولة دون ضبطه، كما حاز المتهم السادس محمود رمضان اسلحة وذخائر سلمها له عضو التنظيم عز المليجي وبتفتيش المقر التنظيمي الكائن بعمارات ابو الوفا بأكتوبر عثر به علي بنادق آلية ومسدس وكمية من الطلقات النارية من بينها بندقيتين اليتين عهدة المجني عليهم من رجال الشرطة.

واوضح أن الأبرياء ذهبوا إلى ربهم وهم يشكون غدر الغادرين وخيانة الخائنين، أما أولئك النفر الذين كانوا وراء تلك الاعمال البشعة فحريا بنا أن نعلنها صرخة مدوية أنهم أبعد ما يكونوا عن تعاليم الإسلام السمحة وأنهم لواقفون في يوم عظيم مفزع مهيب أمام محكمة العدل الإلهية الحاكم فيها رب العالمين القائل في كتابه الكريم "وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ۖ وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ".


Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
مباريات ودية