مذكرة لعمومية 'الصحفيين' للتضامن مع المحتجزين ودعمهم معنويًا وماديًا (صورة)

نقابة الصحفيين - أرشيفية
نقابة الصحفيين - أرشيفية
Advertisements
تقدم عدد من الزملاء أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، اليوم الأربعاء، بمذكرة مُوقعة من ٧٠ زميل، لمجلس النقابة، طالبوا فيها بمناقشة اتخاذ الجمعية العمومية العادية مارس 2019، قرارًا بالتضامن مع الصحفيين المحتجزين، والمطالبة بالإفراج عنهم وحماية حياتهم وكرامتهم وصحتهم، لحين إطلاق سراحهم، خاصة الذين يقبعون في سجن العقرب، وتمكين أسرهم وأعضاء مجلس النقابة ومحاميها من زيارتهم، وتفقد أوضاعهم.


كما طالبت المذكرة بتكليف المجلس، بتخصيص منحة مالية شهرية من النقابة لأسرهم، تعبيرًا عن التضامن المهني والنقابي والإنساني بين الصحفيين، بخلاف الفكر والتوجه السياسي.


وتنعقد الجمعية العمومية للانتخابات، يوم 1 مارس المقبل، وذلك وفقًا لقانون 76 لسنة 1970 بإنشاء النقابة، ويبدأ التصويت عقب اكتمال النصاب القانوني للعمومية، بحضور نصف عدد الأعضاء +1، في اللجان المُوزعة بمبنى النقابة، والمد ساعة ثم ساعة، وفي حال اكتمال النصاب القانوني، يبدأ الفرز وإعلان النتيجة بالقاعة الكبرى بالدور الرابع.


وفي حال الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية في حالة انعقاد حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات في اليوم التالي 2 مارس، على أن يبدأ التصويت من 3 عصرًا حتى 7 مساءً، وذلك باللجان المُوزعة داخل النقابة.


وفي حالة عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، ينعقد الاجتماع الثاني لها بعد أسبوعين يوم 15 مارس المقبل، ويكتمل النصاب القانوني بحضور ربع عدد الأعضاء، على أن يبدأ تسجيل الحضور من 10 صباحًا حتى 12 ظهرًا، والمد ساعة ثم ساعة أخرى، وذلك بالسرادق المُقام أمام مبنى النقابة، ويبدأ التصويت عقب اجتماع الجمعية العمومية في اللجان المُوزعة داخل مبنى النقابة، ثم الفرز وإعلان النتيجة بالقاعة الكبرى بالدور الرابع.


وفي حالة الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية في حالة انعقاد، حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات في اليوم التالي 16 مارس.


وتُجرى الإعادة على منصب النقيب في الاجتماع الثاني، على أن يبدأ التصويت الـ3 عصرًا حتى الـ7 مساءً في اللجان المُوزعة بمبنى النقابة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا