ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

أزمة السيولة ترغم أمير قطر على تخفيض سنداته الأمريكية

الأربعاء 20/فبراير/2019 - 08:49 ص
أزمة السيولة ترغم أمير قطر على تخفيض سنداته الأمريكية
أمير قطر
Advertisements
وكالات
 
Advertisements

يبدو أن محاولات تنظيم الحمدين للتعتيم على أزماته الاقتصادية باءت بالفشل، فقد كشف تقرير حديث صادر عن وزارة الخزانة بالولايات المتحدة أن قطر خفضت حيازتها من السندات الأمريكية في ديسمبر الماضي إلى 1.178 مليار دولار وبنسبة 4% عن شهر نوفمبر الذي سبقه من العام 2018، بسبب عدم توافر النقد الأجنبي لدى الدوحة.

 

التقرير الذي أصدرته وزارة الخزانة الأمريكية فضح الوضع الاقتصادي المترهل للدوحة، بعدما عصف شح السيولة بأركان دويلة الحمدين، ما اضطرها لبيع أسهمها في السندات الأمريكية، لمواجهة الأزمات المالية الطاحنة وحالة الركود الشديدة في السوق المحلي.

 

وعقب تقرير وزارة الخزانة الأمريكية، أظهرت البيانات المالية لمصرف قطر المركزي لشهر ديسمبر الماضي ارتفاع إجمالي الاحتياطي الأجنبي للدوحة بنسبة 32% إلى نحو 49.5 مليار دولار، مقارنة بنحو 37.6 مليار دولار في ديسمبر 2017.

 

وعرضت سياسات تميم التخريبية دويلته الصغيرة لأزمات مالية طاحنة، بعد أن أهدر المليارات على دعم الإرهاب، حيث باتت المنطقة الحمراء هي المكان الذي تقييم فيه بورصة قطر بشكل دائم، وأصبحت الأسواق القطرية تحت سيطرة تركيا وإيران مستغلين في ذلك حماقة تابعهم تميم.

 

وكشفت وثائق مؤخرا عن سعى تنظيم الحمدين إلى تحسين الصورة القطرية في أمريكا وغسل سمعتها السيئة، من خلال ضخ الملايين من أموال الشعب القطري، خاصة في ظل تفاقم أزمته السياسية بعد المقاطعة العربية، وتورط مسؤولين قطريين في فضيحة قرصنة وتجسس على شخصيات أمريكية وباحثين بارزين.

 

وقدمت قطر تعهدات كبيرة بزيادة استثماراتها في بعض الدول مثل الولايات المتحدة في محاولة لتخفيف عزلتها السياسية، لكنها لم تتمكن من تخفيف موقف الإدارة الأمريكية، واتهامها الدائم بدعم الإرهاب.

 

وفي محاولات بائسة لتحفيز النشاط العقاري، أقر النظام القطري الشهر الماضي، قانون استثمار يسمح للأجانب بالملكية الكاملة للشركات، لكن السوق لا يزال تسيطر عليه حالة من الركود العام، حيث ضرب الوحدات الفندقية والسكنية والتجارية.

 

وتعيش الدوحة أسوأ فتراتها تحت حكم تنظيم الحمدين، فى ظل حالة اقتصاد متردية، فى الوقت الذى يمول فيه أمير قطر تميم بن حمد بالملايين الإرهاب، حيث أصبح نقص السيولة عرض مستمر داخل قطر بسبب المقاطعة، كما تخطت ديون حكومة الذليل الـ 500 مليار بنهاية سبتمبر الماضي، فيما ارتفع الدين الخارجي للإمارة الصغيرة خلال 2018 بنسبة 37%، ما يؤكد أن عصابة الحمدين تقود دويلتهم نحو إفلاس وشيك يهدد بقائها.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
مباريات دولية ودية
الجزائر
x
18:00
مالي
السنغال
x
18:00
نيجيريا
تنزانيا
x
18:00
زيمبابوي
المغرب
x
18:30
زامبيا
مصر
x
21:00
غينيا
بطولة كوبا أمريكا 2019
الأرجنتين - أساسي
0
x
00:00
2
كولومبيا
باراجواي
x
21:00
قطر