ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements
menuالرئيسية

وزيرة التخطيط: لا تزال منظومة التعليم في الوطن العربي تعاني العديد من التحديات

السبت 16/فبراير/2019 - 11:51 ص
وزيرة التخطيط: لا تزال منظومة التعليم في الوطن العربي تعاني العديد من التحديات
Advertisements
أسماء قورة تصوير : عبير أحمد
 
Advertisements
قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن التعليم لا يقتصر تأثيره فقط على حجم المساهمة في النشاط الاقتصادي بل يمتد تأثيره أيضًا الى نوعية هذه المساهمة ودورها في زيادة الإنتاجية.

وأضافت خلال المؤتمر الإقليمي "التعليم في الوكن العربي في الألفية الثالثة"، أن المؤتمر يناقش أحد أهم القضايا التي تشغل اهتمام الحكومات والشعوب، لتجسد الواقع العربي وتحدياته، وتشكّل ملامح المستقبل الذي نسعى ونأمل أن يكون أكثر ازدهاراً للأجيال القادمة وهي قضية التعليم.

وأوضحت أن برنامج عمل الحكومة يتضمن استراتيجيةً شاملةً لتطوير التعليم سواء العام أو الفني بهدف تحسين جودة النظام التعليمي بما يتوافق مع النظم العالمية.

وأشارت إلى أن استراتيجية الدولة لتطوير التعليم تشمل كافة جوانب العملية التعليمية من تأهيل المدارس وتطوير المناهج ونظم التقييم، وكذلك ما يتعلق بتطوير البنية التكنولوجية في التعليم العام والفني.

وأكدت أنه تم تدريب 164 ألف معلم بالصفوف الأولى على نظام التعليم الجديد، وذلك في النصف الأول من العام الجاري وتدريب 221.5 ألف معلم ضمن مشروع " المعلمون أولاً" وتدريب 79.6 الف متدرب من خلال برامج التدريب الصناعي مؤكدة على أنه تم في النصف الأول من العام الجاري شهد تطوير 4 معاهد فنية وأنه جاري العمل على تنفيذ مستهدفات برنامج عمل الحكومة (18/2022) بإنشاء 8 جامعات تكنولوجية.

وتابعت" بالرغم من الجهود الحثيثة للدول العربية للارتقاء بمستوى التعليم بما يتلاءم مع متطلبات التنمية، الا أن العائد لم يرتق بعد لقدر الاحتياجات والتطلعات، حيث لا تزال منظومة التعليم في الوطن العربي بمستوياتها وعناصرها المختلفة تعاني العديد من التحديات".

وأضافت وزيرة التخطيط أن المجتمع العربي يتميز بكونه مجتمع شاب، ترتفع فيه نسبة السكان دون عمر 30 عاماً الى نحو 60%، وتبلغ نسبة من هم في الفئة العمرية 15-29 عاماً نحو 30% من السكان الأمر الذي يفرض العديد من التحديات تتمثل أبرزها في الحاجة لتحقيق النمو المستدام اللازم لخلق فرص العمل ومواجهة البطالة والتي بلغت نسبتها في الدول العربية نحو 15% في عام 2017، بما يتجاوز ضعف المعدل العالمي (البالغ 5.7%) في حين بلغ معدل البطالة بين الشباب في الدول العربية نحو 29% موضحة أنه يمثل المعدل الأعلى في العالم حيث يزداد الامر سوءاً فيما يتعلق بنسبة البطالة بين الشابات في الدول العربية لتبلغ نسبة 48% وهي الأعلى في العالم.

وأكدت السعيد أن التقديرات تشير كذلك الى أن خسائر الدول العربية من جراء ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب تقدر ما بين 40 الى 50 مليار دولار سنوياً.

ولفتت السعيد إلي أن مشاركة المعهد العربي للتخطيط بالكويت، وجامعة الدول العربية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم(ألكسو)، ومعهد التخطيط القومي، في تنظيم هذا المؤتمر الإقليمي تعد خير دافع ودليل على الاهتمام الواعي بأهمية التعليم ودوره في تحقيق أفضل مستويات الإنجاز في التنمية البشرية، ووضع رأس المال البشري العربي في المكانة التي يستحقها مشيرة إلي ضرورة اغتنام فرصة انطلاق المؤتمر لتبادل الآراء والخبرات، وتقديم الرؤى والبدائل المناسبة لصانعى السياسات ومتخذي القرارات بما يسهم في انطلاق البلدان العربية نحو مجتمعات المعرفة، التي تساهم في دعم وتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تلبي تطلعات الشعوب العربية.

Advertisements
المزيد عن:
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
مباريات دولية ودية - منتخبات
الولايات المتحدة الأمريكية - أساسي
1
x
02:00
0
الإكوادور - أساسي
اليابان - أساسي
-
x
12:20
-
كولومبيا - أساسي
كوريا الجنوبية - أساسي
-
x
13:00
-
بوليفيا - أساسي
الأرجنتين - أساسي
-
x
22:00
-
فنزويلا - أساسي
التصفيات المؤهلة ليورو 2020
إنجلترا
-
x
21:45
-
التشيك
البرتغال
-
x
21:45
-
أوكرانيا
مولدوفا
-
x
21:45
-
فرنسا
تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019
السنغال
-
x
13:00
-
مدغشقر
مالاوي
-
x
15:00
-
المغرب
نيجيريا
-
x
17:00
-
السيشيل
السودان
-
x
19:00
-
غينيا الإستوائية
تونس
-
x
20:15
-
سوازيلاند
الجزائر
-
x
21:45
-
غامبيا