فينيسيوس يسير بسرعة فائقة مع ريال مدريد

فينيسيوس جونيور
فينيسيوس جونيور
نجح النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور، في قطع شوطًا طويلًا مع فريقه ريال مدريد الإسباني، حيث بدأ مع الفريق في ملعب كامب نو، ثم واندا ميتروبوليتانو وأخيرًا كرويف أرينا.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن ملعب أياكس كان مسرحاً لفينيسيوس جونيور حيث تميز بإتمام ثلاثية ذهبية لريال مدريد، بدءاً من كامب نو، واندا متروبوليتانو، وفي مباراة خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا في غضون سبعة أيام وهو موقف لم يكن من الممكن تصوره للبرازيلي قبل بضعة أشهر، عندما كان المدرب لوبيتيجي

اعتمد عليه سولاري مع كاستيا ولم يمنحه أي فرص مع الفريق الأول لقد غير وصول سولاري حياة فينيسيوس في مدريد وهو الآن لاعب مهم بلا شك ، كما هو واضح في الاسابيع الهامه لريال مدريد، في الكامب نو بدأ اللعب الذي انتهى بتسجيل لوكاس فاسكيز، وفاز بركلة جزاء في واندا متروبوليتانو.

ضد أياكس كان فينيسيوس مفتاح كريم بنزيما للتسجيل إذا كان هناك لاعب واحد يجعل مدريد يحلم بالنجاح هذا الموسم، فهو المراهق لقد ظهر لأول مرة ضد لاس بالماس مع الكاستيا وترك انطباعا جيدا، لكن تأكيد قدراته جاء في مباراة الديربي ضد أتليتكو ​​مدريد ب ، حيث سجل هدفين.

منذ وصول سولاري إلى مقاعد البدلاء رأى فينيسيوس مكانه معه و لم يعد الى كاستيا منذ ذلك الحين ، بدلا من تسريع تطوره أصبح لا غنى عنه في الفريق الأول. لقد أثبت أنه هام في تحقيق الأهداف والنقاط والانتصارات وجرعة زائدة من النشوة في استاد سانتياغو برنابيو وانقاذ موسم من الاكتئاب

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا