Advertisements
Advertisements
Advertisements

حققنا نجاحًا ملموسًا.. تفاصيل كلمة السيسي في الجلسة الختامية لقمة الاتحاد الأفريقي

Advertisements
الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
Advertisements
ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي البيان الختامى لاجتماعات الدورة العادية الثانية والثلاثين لقمة الاتحاد الإفريقى لرؤساء وقادة الحكومات الإفريقية، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وشملت كلمة الرئيس السيسي العديد من الرسائل المتعلقة، نوضحها من خلال السطور التالية.

نجاح يضاف لسجل العمل الأفريقي المشترك
وقال الرئيس السيسى خلال وقائع الجلسة الختامية لاجتماعات القمة الأفريقية العادية فى دورتها الـ32: "لقد استطعنا خلال يومين من العمل المكثف تحقيق نجاح ملموس يضاف لسجل العمل الأفريقى المشترك وأبرزت مناقشات القمة توافقنا حول اوليات تحركنا خلال عام 2019، فى مقدمتها دفع مسيرة الاندماج القارى والعمل من الإسراع على تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية وأهمية استكمال المنظومة الاقتصادية القارة من خلال تطوير البنية الأساسية للقارة الأفريقية كما بدا جليا ضرورة الاهتمام بمشاريع اعادة الإعمار والتنمية فى مرحلة ما بعد النزاعات لإكمال عملية بناء السلام، والعمل على تعزيز قدرات الدولة الوطنية ودفع عجلة التنمية، فضلا عن تهيئة الأوضاع لعودة النازحين إلى ديارهم فى أقرب وقت".

تعميق أواصر التعاون
وأضاف الرئيس السيسى، أنه سيعمل خلال عام 2019 على تعميق أواصر التعاون مع الشركاء الدوليين من منظمات دولية و تجمعات إقليمية وتكتلات اقتصادية ومؤسسات التمويل ودول فاعلة على الساحة الدولية للعمل على تعزيز قدرات القارة الصناعية وتطوير منظومة الاقتصاد الأفريقى وتنويع مصادر الطاقة والعمل سوياً على الحد من الآثار الضارة لظاهرة تغير المناخ.

شكر
واستكمل الرئيس السيسى حديثه قائلاً: "فى ختام اعمال قمتنا اتقدم لكافة الأخوة الأشقاء من القادة الأفارقة بخالص الشكر والتقدير لما أبدوه من حرص على المشاركة فى قمتنا ومعاونتى على تسيير اعمالها وإثراء مناقشاتنا.. كما أعرب عن خالص التقدير للوفود المرافقة على ما بذلوه من جهود خلال الاجتماعات التحضيرية لأعمال القمة، وأود تأكيد خالص الأعزاز والتقدير لدولة إثيوبيا الشقيقة قيادة وشعباً لما لاقيناه من حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال".

وتابع السيسي: "أود أن اعرب عن تقديرى لكافة العاملين فى مفوضية الاتحاد الأفريقى بدأ من أصغر الموظفين مروراً بالسيدات والسادة المفوضين وصولاً إلى السيد رئيس المفوضية لما يبذلونه من جهود دوؤبة ومستمرة وبالأخص فى الاستعداد لاعمال القمة السنوية..متطلعاً للتعاون معهم خلال الفترة القادمة  لتعزيز العمل الأفريقى المشترك وإنجاز ما وجهت به اجتماعات القمة من خطط وبرامج هادفين لتحقيق آمال وتطلعات الشعوب نحو إفريقيا التى نحلم بها نامية ومستقرة  شكراً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

Advertisements