Advertisements
Advertisements
Advertisements

حجاج: فرنسا لها دور وتأثير كبير في بعض دول القارة وأمريكا تطمح في وراثة نفوذها في إفريقيا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قال السفير أحمد حجاج، الأمين العام المساعد الأسبق لمنظمة الوحدة الإفريقية، إن فرنسا لها دور وتأثير كبير في بعض دول القارة وأمريكا تطمح في وراثة نفوذها في إفريقيا، مشيرًا إلى أنه في صالح مصر أن تتعاون مع فرنسا وكل الشركاء الأوروبيون في القارة السمراء.

وأضاف "حجاج"، خلال حواره مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الأحد، أن التواجد الفرنسي في أفريقيا يتمثل في وجود قواعد عسكرية فرنسية علاوة على أنه مازال هناك أثار للثقافة الفرنسية نتيجة الاستعمار الفرنسي.

وأشار الأمين العام المساعد الأسبق لمنظمة الوحدة الإفريقية إلى أن بريطانيا لم يعد لديها نفوذ في إفريقيا، معقبًا: "راحت عليها".

وانطلقت أعمال القمة الثانية والثلاثين العادية للاتحاد الأفريقي اليوم الأحد، وعقدت جلسة مُغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الأفريقية استعرض خلالها الرئيس الذي تنتهي مدة رئاسته للاتحاد وهو الرئيس الرواندي بول كاجامى، ما أنجزه خلال فترة رئاسته على صعيد الإصلاح المؤسسي.

وتسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي بمقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا من الرئيس الرواندي بول كاجامي، وأكد أن انتشار النزاعات ووحشية الإرهاب وتغير المناخ كلها عوامل تتسبب في تزايد أعداد اللاجئين والنازحين، مضيفا أنه من الضروري تكثيف التعاون بما يسهم في ضمان التصدي لظاهرة التغير المناخي.

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤسسات القطاع الخاص العالمية للاستثمار في أفريقيا، قائلا: "يجب أن نعمل سويا على إزالة العقبات التي تواجه تصدينا للتحديات الأفريقية"، وأضاف: "ليس أمامنا بديل سوى قبول التحدي لتحقيق الأفضل لشعوبنا من خلال العمل المشترك".

وأكد الرئيس، أنه يجب طي صفحة النزاعات والصراعات في أفريقيا، وأضاف أن الوحدة الأفريقية يمكن أن تدفع القارة لمواجهة كل التحديات، وقال:" نتطلع لتفعيل أنشطة مركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في أفريقيا".

Advertisements