Advertisements
Advertisements
Advertisements

"طاقة النواب": رئاسة "السيسى" للاتحاد الأفريقى أهم حدث سياسى فى 2019

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
اعتبر النائب طلعت السويدى رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أن رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى للاتحاد الأفريقى، والتى سوف تبدأ غدا الأحد، واحدة من أهم الأحداث التاريخية والسياسية فى عام 2019.

وقال "السويدى"، إن الدول الافريقية بجميع قياداتها وحكوماتها وشعوبها على إدراك ووعى كاملين بالاهتمام الكبير وغير المسبوق فى تاريخ القارة من الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتنمية الشاملة والحقيقية داخل جميع دول القارة السمراء، مُضيفًا أن أبرز ملامح سياسة مصر تجاه أفريقيا منذ عام 2014 تمثلت فى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ تولى الرئاسة عام 2014 على الانفتاح على القارة الأفريقية، وتعزيز علاقات مصر بدولها في كل المجالات، فهناك العديد من الزيارات التى قام بها الرئيس السيسي لعدد كبير من الدول الافريقية حيث قام بـ 25 زيارة لدول أفريقية من إجمالي 86 زيارة خارجية قام بها الرئيس السيسى، بما يمثل نحو 30% من إجمالي الزيارات الرئاسية الخارجية.

وتابع السويدي، أن ذلك يأتي بالإضافة إلى النشاط الكبير الذى قامت به "الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية"، منذ أن أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، في كلمته أمام القمة الـ23 للاتحاد الأفريقي بمالابو في يونيو 2014، إلى تعزيز علاقات التعاون الثلاثي القائمة واستشراف إمكانيات التعاون المتاحة مع عدد من الدول المتقدمة وهيئات التنمية الدولية بهدف توفير مزيد من الموارد والدعم للأشقاء الأفارقة من خلال التعاون مع هذه الجهات في التدريب والدعم الفني المقدم من مصر للدول الأفريقية، وتملك الوكالة المصرية علاقات تعاون ثلاثي مع عدد من الدول وهيئات التنمية الدولية مثل: "البنك الإسلامي للتنمية - الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية التابع لجامعة الدول العربية - وكالة التعاون الدولية اليابانية (الجايكا)".

ولفت النائب طلعت السويدى إلي ما قدمته الوكالة المصرية ومجالات الخبرة المصرية للدول الافريقية في "الدبلوماسية - النقل - الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات - الرعاية الصحية - الزراعة - الشرطة ومكافحة الجرائم والإرهاب - إدارة المياه والري - الكهرباء ومصادر الطاقة - الدفاع والأمن".

وأكد الدكتور عبد الهادى القصبي، رئيس ائتلاف دعم مصر وزعيم الأغلبية البرلمانية، أن القاهرة قادرة على قيادة القارة الأفريقية، لتحقيق شراكة استراتيجية في التنمية والبناء من خلال البرنامج الوطني، لتعزيز العلاقات بين دول القارة ونتيجة للدور الرائد من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسى، في دعم تلك التوجهات لبناء مجتمع أفريقي موحد قادر على مواجهة التحديات، وفقا "لأجندة 2063" ولتحقيق التكامل التجاري والتنمية المستدامة بالقارة الأفريقية.

وقال "القصبي"، إن تولي القاهرة رئاسة الاتحاد الأفريقى بعد مضي 6 سنوات من تعليق العضوية لمدة عام، يؤكد أن القاهرة تسير في الاتجاه الصحيح نحو دفع العلاقات الأفريقية إلى مستوى متميز يهدف للقضاء على المشاكل والأزمات التي تؤرق القارة وعودة مصر القوية لقيادة القارة الأفريقية.

وأضاف القصبي، أن كل المؤشرات تؤكد أن مصر مؤهلة لقيادة الجهود المبذولة؛ لإقامة منطقة التجارة الحرة وإزالة كل العقبات التي تعترض التبادل التجارى بين الدول الأفريقية وتعزيز التفاعل البناء بين شعوب القارة واستخدام التطبيقات التكنولوجية في التنمية ودعم الشباب الأفريقى.

Advertisements