Advertisements

كاريكاتير معاريف يجسد حملة إئتلاف الأحزاب اليسارية لإسقاط نتنياهو

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
بعد إعلان وزير الدفاع الإسرائيلى "موشيه يعالون"، إنضمام حزبه الجديد "تيلييم"، للحزب الذى أنشأه "رئيس الأركان الأسبق "بينى جانتس"، مؤخرًا ويحمل إسم "حوسين ليسرائيل"، إرتفع حجم الطموح لدى جنرالات الجيش الإسرائيلى السابقين، للفوز فى الإنتخابات المقبلة وتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، بعد ما أظهرته استطلاعات الرأى الأخيرة، التى توقعت حصول حزب" حوسين ليسرائيل"، على 24 مقعدًا تقريبًا خلال الانتخابات المقبلة.

الاستطلاعات توقعت أيضًا حصول حزب الليكود الذى يرأسه بنيامين نتنياهو، على 31 مقعد خلال الانتخابات، ما يعنى ضرورة حصول حزب "حوسين ليسرائيل" على 9 مقاعد أخرى على الأقل، للتساوى مع الليكود، وهو ما دفع مسئولى الحزب للتفكير فى عقد إئتلاف مع حزب "هناك مستقبل"، الذى يرأسه "يائير لابيد"، الذى توقعت له الاستطلاعات حصوله على 11 مقعد تقريبًا خلال الانتخابات، وهو ما سيكفى الحزب الإئتلافى الجديد، للإطاحة بنتنياهو من السباق الإنتخابى.

صحيفة معاريف نشرت رسما كاريكاتيريا يجسد تلك الحالة، وصورت كل من "موشيه يعالون" وبينى جانتس وهم يستعدان لإرتداء زى جديد على هيئة فرس، فى إشارة لفرس الرهان، ويطالبان يائير لابيد الذى يقف وحيدًا، بالإنضمام إليهما، ويقف يعالون وهو يقول ليائير لابيد "إقترب.. يوجد مكان إضافى".