Advertisements
Advertisements
Advertisements

غرفة السياحة توضح تفاصيل "عمرة بلس" لإحياء السياحة المصرية

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
علق ناصر تركى، نائب رئيس غرفة شركات السياحة، على مبادرة "عمرة بلس لإعادة أحياء السياحة الدينية بمصر"، قائلًا: " شركة مصر للطيران كانت تقوم بنقل المعتمرين من شرق أسيا، وتهبط بهم في القاهرة، لقضاء يومين أو أكثر، ومن ثم الانتقال إلى السعودية لأداء العمرة.

وتابع "تركي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، مساء الأربعاء، أن هذا الأمر لم يكن موجود خلال الفترة الأخيرة، ويتم العمل حاليًا على إعادة إحيائه من خلال تقديم برنامج سياحي لمدة يومين، مع تقديم سعر مناسب من مصر للطيران، وهذا من شأنه أن يحقق جذب سياحي بنسبة كبيرة، خاصة أن مصر بها الكثير من المناطق التي تصلح للسياحة الدينية.

"عمرة بلس" مصطلح لم يحظى بشهرة كبيرة بعد، إلا أنه  فكرة مبتكرة لتسويق المقاصد السياحية المصرية ضمن برامج الحج والعمرة، تسعى المنظومة السياحية فى مصر لتطبيقه عبر استقطاب المعتمرين والحجاج من المناطق البعيدة عن طريق مصر للطيران على أن تكون القاهرة محطة "ترانزيت"، ووضع برنامج سياحي متكامل لهم عن طريق شركات السياحة فيكون لدى المعتمر خطة سياحية دينية.

هذه الفكرة بإمكانها أن تفتح آفاقًا جديدة للسياحة، الأمر الذى سيعود بالنفع ليس على السائح الذى سيؤدى فريضته ويقضى إجازة لطيفة، بل على قطاع السياحة بالكامل من فنادق إلى مطاعم وطيران وأماكن أثرية، فمصر لديها كافة المؤهلات التى تجع منها عامل جذب قوى للمعتمرين والحجاج.

الفكرة تم طرحها بشكل رسمى للدراسة بين غرفة شركات السياحة ومصر للطيران فى اجتماع ضم قيادات الجانبين، حيث تم التوافق على وضع خطة منظمة لتفعيل "العمرة بلس" لتسويق البرامج السياحية لزيارة مصر خاصة الأماكن الدينية، والترويج لرحلات العمرة والحج من الدول البعيدة لزيارة مصر والسعودية في رحلة واحدة.


 

Advertisements