Advertisements
Advertisements
Advertisements

المفتي يعقد قران الرائد محمد الحايس بطل معركة الواحات (صور)

Advertisements
صورة من الحدث
صورة من الحدث
Advertisements
عقد مفتى الجمهورية، الدكتور شوقى علام،  قران البطل الرائد محمد الحايس، ضابط قسم شرطة ثان أكتوبر. 


وانطلقت رحلة النقيب محمد الحايس بطل ملحمة الواحات، من مستشفى الجلاء العسكري، عقب تحرير الأجهزة الأمنية له من خاطفيه وقتلتهم في معركة شرسة، إثر تعرضه لطلق ناري بالقدم، ثم سافر بالخارج لاستكمال علاجه في سويسرا، حتى عاد إلى مسكنه بمنطقة حدائق الأهرام، حيث بدأ العديد من أصدقائه وزملائه بمديرية أمن الجيزة يتوافدون لزيارته، وسط حالة من الفرحة، وإطلاق الزغاريد.

المعركة                                                       

وكان النقيب محمد الحايس أصيب خلال مشاركته ضمن قوة أمنية مكونة من ضباط مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر ومديرية أمن الجيزة، بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني لاستهداف خلية إرهابية، وأكدت التحريات أن عناصرها تتخذ من الكيلو 135 بصحراء الواحات البحرية، بعمق كبير داخل الصحراء وكرًا لها، تمهيدًا لتنفيذ عمليات إرهابية.

تحرير "الحايس"

 وأسفرت المواجهة عن استشهاد 16 من الضباط والجنود، وإصابة آخرين، كما قٌتل عدد من الإرهابيين، وأثناء المواجهة تعرض النقيب محمد الحايس للاحتجاز من جانب العناصر الإرهابية عقب إصابته، إلا أن القوات المسلحة بالتنسيق مع وزارة الداخلية، تمكنت من تحريره بعد استهداف عناصر الخلية الإرهابية الهاربين عقب مرور 11 يومًا على احتجازه.

مستشفى الجلاء

وعقب تحرير محمد الحايس، أكدت القوات المسلحة المصرية، أنه في إطار العملية الناجحة التى قامت بها القوات المسلحة والشرطة، والتي أسفرت عن القضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية بطريق الواحات، تم تحرير النقيب محمد الحايس من أيدى العناصر الإرهابية.

وأوضح بيان القوات المسلحة، أن النقيب الحايس وصل بسلامة الله إلى أحد المطارات العسكرية برفقة عناصر من قوات الصاعقة، وتم نقله إلى مستشفى الجلاء العسكري لتلقيه الرعاية الطبية اللازمة إثر تعرضه لطلق ناري بالقدم.

وخلال تلقيه العلاج في المستشفى العسكري، زار الرئيس عبد الفتاح السيسي، النقيب محمد الحايس، ورافق الرئيس خلال الزيارة مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، وبحضور والد النقيب محمد الحايس وعدد من أفراد أسرته.

 رحلته في جنيف

وفي 3 ديسمبر الماضي، غادر "الحايس"، القاهرة متجهًا إلى جنيف للعلاج برفقة والده ووفد طبي، لتلقي العلاج من الإصابة التي لحقت به خلال مواجهات مع خلية إرهابية بالجيزة، وأكد أحد أفراد أسرته أن حالته الصحية استقرت عقب إجراء عملية جراحية بساقه.

 

وتم إنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بـ "الحايس" وأسرته،  ونقله في سيارة إسعاف مجهزة إلى مستشفى متخصصة في برن.

 
عودته إلى مسكنه

وبعد مرور 5 أشهر قضاها النقيب محمد الحايس ضابط مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، في رحلة علاجية بمستشفيات جنيف بسويسرا، عاد إلى القاهرة، وسط فرحة كبيرة من أفراد أسرته وأصدقائه الذين استقبلوه بمطار القاهرة، معلنين عن سعادتهم بعودته سالمًا.


9  عمليات جراحية أجراها "الحايس"

وقال الدكتور علاء الحايس، والد النقيب محمد الحايس، إن الحالة الصحية لنجله البطل جيدة، بعد قطعه مشوار طويل من العلاج في الخارج، على أن يستكمل رحلة العلاج في مصر بعد عودته، مضيفًا أن نجله أجرى 9 عمليات جراحية فى سويسرا، وسيجرى عملية جراحية أخرى العام المقبل في "الركبة" لعودتها إلى حالتها الطبيعية مرة أخرى.

المفتي يعقد قران الرائد محمد الحايس بطل معركة الواحات (صور)
المفتي يعقد قران الرائد محمد الحايس بطل معركة الواحات (صور)
Advertisements