Advertisements
Advertisements
Advertisements

دبلوماسي سابق: تجربة مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي ستكون نموذجًا يُحتذى به

Advertisements
 السفير صلاح حليمة
السفير صلاح حليمة
Advertisements
قال السفير صلاح حليمة، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤون الإفريقية، إن مصر في هذه المرحلة حققت إنجازات وطفرة اقتصادية كبيرة جدًا، وهناك فرص واعدة فيما يتعلق بعملية التنمية المستدامة في مصر.

وأكد "حليمة"، خلال مداخلة تليفونية مع فضائية "إكسترا نيوز" مساء الجمعة، أن تجربة مصر ستكون نموذج يمكن أن يحتذى به في إطار الاتحاد الإفريقي خلال رئاستها له.

وأضاف أن علاقة مصر بالدول الإفريقية إيجابية، والتي ستساعد في الإطار الاقتصادي أثناء تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤون الإفريقية، أن مصر ستولي اهتمامًا كبيرًا للبنية التحتية، والقطاع الصناعي، والقطاع الزراعي، وقطاع المعادن، وقطاع الطاقة، بالإضافة إلى الاهتمام الكبير بالأمن الإفريقي.

وأشار "حليمة"، إلى أن القمة الإفريقية ستعقد في شهر فبراير، والقمة العربية ستعقد في شهر مارس، مؤكدًا أن مصر لها دور محوري كبير في هذه القمم.

وقال سفير مصر في إثيوبيا والمندوب الدائم لدى الاتحاد الأفريقي أسامة عبد الخالق، في تصريحات سابقة، إنه بعد نهاية رئاسة مصر الحالية لمجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي في ديسمبر الماضي، إن القاهرة تستعد الآن لتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي الدورية من رواندا.

وأضاف عبد الخالق أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيتسلم في 10 فبراير المقبل من الرئيس الرواندي بول كاغامي رئاسة الاتحاد في عام 2019.

وأشار عبد الخالق إلى اهتمام مصر بمكافحة الإرهاب وطنيًا وإقليميًا ودوليًا، أثناء رئاستها لمجلس السلم والأمن، خاصةً أثناء الجلسات التي عقدها المجلس حول منطقة الساحل الأفريقي، والصومال، وحوض بحيرة تشاد، والتي أدان فيها المجلس الجرائم الإرهابية التي تقترفها جماعات بوكو حرام، والشباب وغيرها من التنظيمات الإرهابية في هذه المناطق من القارة الأفريقية.

وأكد أهمية التصدي بشكل فعال لتمويل الإرهاب وتجفيف منابع تجنيده وتسليحه ودعمه واحتضانه سياسيًا، فضلًا عن ضرورة دعم الدول الأفريقية التي تُواجه الإرهاب ومساندتها في مساعيها للقضاء عليه، والتضامن معها ومع شعوبها، بعد خسارتها أعداد من الضحايا من المدنيين أو من قوات إنفاذ القانون.
Advertisements