ضياء رشوان: هيومن رايتس ووتش أنشئت لكي تكون سلاح سياسي لأمريكا

ضياء رشوان
ضياء رشوان
Advertisements
قال ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ونقيب الصحفيين الأسبق، إن منظمة هيومن رايتس ووتش انشئت في الأصل، لكي تكون سلاح سياسي للولايات المتحدة الأمريكي على الكتلة الشرقية التي كان يقودها الاتحاد السوفيتي، لافتًا إلى أن هذه المنظمة في البداية كان هدفها أن تكون سلاح ضد أوروبا الشرقية كلها.

وأضاف "رشوان"، خلال حواره مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، مساء الأربعاء، أن منظمة هيومن رايتس ووتش بدأت بداية سياسية، وهذا لا يعني أن كل المنظمات الحقوقية في العالم سياسية، لكن الاستخدام السياسي لحقوق الإنسان أصبح شائعًا في العلاقات السياسية، منذ أن أصبح لحقوق الإنسان دور مهم في صياغة المجتمع الدولي التي تعبر عنه الأمم المتحدة. 

وقالت النيابة العامة المصرية، اليوم الأربعاء، إن البيان الصادر عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" بشأن حقوق الإنسان في مصر مخالف للحقيقة، وفقا لما نشرته الهيئة الوطنية للإعلام.

وكذبت النيابة العامة المصرية بيان المنظمة، وطالبتها بتحري الدقة عن نشر في البيانات التي تنشرها عن وضع حقوق الإنسان في مصر.

وقالت النيابة إن التحقيقات التي أجرتها نيابة استئناف القاهرة عبر شبكة الإنترنت، أظهرت أن التقرير يستند إلى معلومات مأخوذة من مواقع إلكترونية نشرتها دون التأكد من صحتها.

وذكر بيان النيابة أن المنظمة استخدمت أسماء وهمية للذين أجرت معهم المقابلات ولم تذكر أسماءهم الحقيقة أو القضايا التي اتهموا بها، وأشارت إلى أن التعرف على هوية هؤلاء استلزم جهدا كبيرا من محققي النيابة.

وكانت المنظمة قد نشرت تقريرا تناول تعذيب مواطنين مصريين وأجرت المنظمة مقابلات مع عدد من الذين قالوا إنهم عُذبوا ووصفتهم الهيئة بـ"المتهمين بقضايا إرهاب"، وقالت المنظمة إنهم تعرضوا للتعذيب على أيدي عناصر من النيابة العامة والشرطة المصرية، وفقا للهيئة.

وقالت الهيئة الوطنية إن المنظمة قامت بنشر التقرير عبر موقعها الإلكتروني وإرساله للأمم المتحدة دون الرجوع إلى السلطات المصرية للتأكد من صحته.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا