Advertisements
Advertisements
Advertisements

تراجع كبير في سعر الجنيه الإسترلينى خلال تعاملات اليوم الثلاثاء

Advertisements
الجنيه الإسترليني
الجنيه الإسترليني
Advertisements
شهد الجنيه الإسترليني تراجع كبير أمام الدولار واليورو خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد رفض مجلس العموم البريطاني عدة تعديلات بشأن الخطة البديلة للبريكست أهمها اقتراحاً بتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حال عدم التوصل لصفقة بحلول 26 فبراير.

ويأتي أداء العملة البريطانية مع ترقب الأوضاع بشأن قدرة رئيسة الوزراء تريزا ماي على تنفيذ مغادرة المملكة المتحدة لعضوية الاتحاد الأووربي مع صفقة.

وكان المشرعون البريطانيون رفضوا في وقت سابق من الشهر الجاري مشروع اتفاق ينظم الوضع بين المملكة المتحدة والكتلة بعد المغادرة في هزيمة حازت على لقب "تاريخية".

ومن المتوقع أن تجري ماي مكالمات هاتفية مع قادة الاتحاد الأوروبي بشأن إدخال بعض التعديلات على الصفقة، وهو الأمر الذي استبعدته الكتلة، بحسب تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي".

وذكر تقرير إعلامي بالأمس أن رئيسة وزراء بريطانيا تعتزم إجراء تصويت البرلمان النهائي على صفقة البريكست يوم 13 فبراير القادم.

وبحلول الساعة 8:10 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجعت العملة البريطانية مقابل نظيرتها الأمريكية بنحو 0.6%  ليسجل الجنيه الإسترليني 1.3079 دولار.

ومنذ بداية العام الحالي وحتى الآن، فإن مكاسب الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بلغت 3.14%.

كما تراجع الجنيه الإسترليني مقابل اليورو بأكثر من 0.6% لتصعد العملة الأوروبية الموحدة إلى 0.8741 إسترليني.
Advertisements