Advertisements
Advertisements
Advertisements

أوقاف الأقصر تفتتح مركزي تعليم لمحفظي القرآن الكريم (صور)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
افتتحت مديرية الأوقاف بالأقصر، مركزي تعليم لمحفظي القرآن الكريم، وذلك في إطار توجيهات وزارة الأوقاف للاهتمام بحفظ القرآن الكريم، والسعي لتهيئة المناخ الجاذب للنشء والشباب وسائر الفئات العمرية المختلفة التي تطلب التعلم الصحيح الموثوق.

و جاءت مراكز تعليم القرءان التي وجهت بافتتاحها وزارة الأوقاف، تحت مسمى مراكز تعليم محفظي القرآن الكريم، ومن بينها مركزين لتعليم محفظي القرآن الكريم في محافظة الأقصر، باسنا والطود.

و أوضح الشيخ محمد صالح، وكيل وزارة الأوقاف بالأقصر، أنه تم افتتاح المركز الأول بمسجد الزاوية البيضاء بمركز ومدينة إسنا، والمركز الثاني بمسجد ال يحيى بمركز ومدينة الطود، مشيرًا إلى أنه روعي في اختيار أماكنها أن تكون بالمساجد الجامعة والمساجد الكبرى داخل المحافظة.

ولفت وكيل وزارة الأوقاف بالأقصر، إلى أنه يقوم بالتحفيظ في هذه المراكز نخبه متميزة من الساده أصحاب الفضيلة الدعاة بالمديرية، حيث تم انتقاءهم بكل شفافية وهم إما اعضاء مقارئ أو محفظين معتمدين من قبل الوزارة، إلى غير ذلك من الشروط التي وضعتها الوزارة لهذه المراكز القرآنية.

وأشار إلى أنه لا يقتصر دور تلك المراكز على حفظ القرآن الكريم فقط، وإنما تشمل تربية طلاب العلم وحفظ القرآن الكريم، والتربية الدينية والوطنية الأصيلة والتي تغرس في نفوس النشء حب الانتماء للوطن وحب الخير للناس، حيث أنه يدرس بجانب أحكام التجويد وتعليم القراءات وحفظ القرآن الكريم جانبًا من أحكام التفسير والعلوم الشرعية التي تخدم العلمية التعليمية هذه المراكز.

و أضاف، صالح، أنه يعد الطلاب الملتحقين بتلك المراكز في محافظة الأقصر من مراحل عمريه مختلفة ومراحل تعليميه مختلفه، حيث أن بعضهم حاصل على مؤهلات عليا من الليسانس والبكالوريوس، ومن البنات والبنين ويبلغ عدد الدارسين بهذه المراكز أكثر من 160 دارسا بها، وذلك بعد انتهاء مرحله الإعلان عنها، ثم مرحله استلام الملفات وتقديم الطلبات للالتحاق بها، ثم مرحله الاختبارات، حتى إعلان النتيجة من قبل الوزارة.

وأكد على متابعة تلك المراكز التعليمية لمحفظي القران الكريم بصورة منتظمة سواءً من قبل الوزارة أو من قبل المديرية.

Advertisements