ذوبان الطرق ونفوق الحيوانات فى أسوأ موجة حر بأستراليا

موجة حر بأستراليا
موجة حر بأستراليا
Advertisements

تكافح أستراليا موجة الحر الأكثر حدة منذ 80 عامًا التي شهدت ارتفاعًا في درجات الحرارة فوق 40 درجة مئوية "104 فهرنهايت"  لمدة ستة أيام متتالية في جميع أنحاء البلاد.

 

وذكرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، اليوم، أنّ الطرق ذابت ونفقت الحيوانات واشتعلت النيران مع ارتفاع درجات الحرارة عبر نيو ساوث ويلز وجنوب أستراليا وفيكتوريا.

 

وتدفق مئات الاستراليين على شاطئ بوندي في سيدني للتخفيف من حدة درجات الحرارة في الصيف.

 

وتمّ الإبلاغ عن أحدث الأرقام المحيرة في مدينة نونا، في نيو ساوث ويلز، التي أبلغت عن أدنى درجة حرارة ليلا عند 40 درجة مئوية "96 فهرنهايت" يوم الخميس- وهو رقم قياسي جديد لأستراليا بأكملها، وجائت 5 أيام على الأقل من أكثر عشرة أيام حرارة في البلاد على الإطلاق في الأسبوع الأخير، وكانت الذروة يوم الجمعة– حين بلغ فيه الزئبق ذروته.

 

وفي يوم الأربعاء، حطمت نيو ساوث ويلز رقما قياسياً يوم 8 يناير لتسجل 46,5 درجة مئوية.

 

وفى "مينيدى" أقصى غرب البلاد، وصلت درجة الحرارة إلى 45 درجة مئوية "113 فهرنهايت" بعد أن حطمت رقما قياسياً الأسبوع الماضى عند 47 درجة مئوية "118 فهرنهايت".

وسجلت ماربل بار، في غرب أستراليا، أعلى درجة حرارة في الأيام السبعة الأخيرة عند 49 درجة مئوية "120 فهرنهايت" اليوم الأحد، مسجلة رقما قياسياً فى يناير.

وقال سايمون غرينجر، المتخصص في علم المناخ في مكتب الأرصاد الجوية، لشبكة "سى إن إن"، إنّه بناء على مدى ومدة الموجة الحارة، فإن هذه هي أهم موجة حر تؤثر على المناطق الداخلية في شرق أستراليا منذ يناير 1939".

 

وأصدرت حكومات الولايات ومكتب الأرصاد الجوية عشرات التحذيرات للسائقين بإتاحة وقت إضافي للرحلات، حيث من المرجح أن تتعطل السيارات في أحسن الأحوال.

 

وقالت خدمة الإطفاء في نيو ساوث ويلز، إن طواقمها كانت تكافح أكثر من 60 حريقا مع 13 وقفا للإطفاء في أنحاء الولاية.

 

وتعرض ثلاثة أطفال في جنوب غرب سيدني للعلاج من الإرهاق والتقيؤ، في حين أُدخل 16 شخصًا في جنوب أستراليا إلى المستشفى بعد أن عانوا من آثار الحرارة.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا