Advertisements
Advertisements
Advertisements

هشام الحاج: معرض الكتاب سيقام على أحدث المعايير العالمية

Advertisements
هشام الحاج
هشام الحاج
Advertisements
قال الدكتور هشام الحاج، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتابة، إن معرض القاهرة الدولي للكتاب مختلف هذا العام حيث سيقام على أحدث المعايير العالمية.

وأوضح "الحاج"، خلال حواره مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج "نظرة"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الجمعة، أن كل ما يقال الآن عن نقل المعرض كان يتردد وقت نقله من الجزيرة إلى أرض المعارض، معلقًا: "الخدمات والمواصلات متوفرة.. والمعرض في صورته الجديدة يفرح".

وكشف أن الكاتب الجابوني الأشهر أفريقيا ديفاسا نياما سيشارك في معرض الكتاب، مؤكدًا أنه لا يوجد خيام والكتب كلها في قاعات عالمية التصنيع، والديكور غير موجود بأي مكان في العالم كله.

وأكد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتابة أنه سيتم تخصيص أتوبيسات لذوي الاحتياجات الخاصة لنقلهم إلى المعرض، متابعًا: "ذوي القدرات الخاصة جزء مهم من جمهورنا".

وعقدت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، مؤتمرًا صحفيًا، الخميس، للإعلان عن تفاصيل اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2019 المقرر افتتاحه يوم 23 من الشهر الجاري في مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس بدلا من أرض المعارض بمدينة نصر.

وبلغت المساحة الإجمالية للمعرض 45 ألف متر مربع، ويشارك في الليوبيل الذهبي 35 دولة من مختلف دول العالم ليتحدد عدد الأجنحة بـ723 جناحًا بواقع 748 ناشرا ليكون إجمالي عدد الناشرين 1273 ناشر وبلغ عدد التوكيلات 525 توكيلا.

واستطاع معرض الكتاب، على مدار 50 عاما، أن يفرض نفسه كواحد من أبرز الأحداث الثقافية في الشرق الوسط والعالم، لكن دورته هذا العام، لا تستمد أهميتها فقط، من بلوغه خمسين عامًا، وإنما لمواكبتها كثيرًا من التغيرات الجوهرية، أبرزها انتقال مقر انعقاده من أرض المعارض بمدينة نصر، إلي التجمع الخامس، حيث سيحتفل بيوبيله الذهبي.

انطلقت الدورة الأولى لمعرض الكتاب في القاهرة، عام 1969 بقرار من وزير الثقافة أنذاك ثروت عكاشة، الذي عهد تنظيمه إلى الكاتبة سهير القلماوي، رئيس المؤسسة المصرية العامة للتأليف والنشر، والتي تغير اسمها فيما بعد إل الهيئة المصرية العامة للكتاب، انبثقت فكرة معرض الكتاب، كأحد التظاهرات الثقافية للاحتفال ببلوغ مدينة القاهرة عامها الألف، وكان يهدف إنشاءه إلى إبراز الأدب المصري وإنعاش أسواق الكتب.

وعقدت الدورة الأولى بأرض المعارض بالجزيرة (المكان الحالي لدار الأوبرا المصرية)، بمشاركة 5 دول أجنبية وحوالي 100 ناشر علي مساحة 2000، وقام الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر بافتتاح الدورة الأولى للمعرض، ليصبح الحدث الثقافي الأهم والأقدم عربيا.
Advertisements