Advertisements
Advertisements
Advertisements

البنتاجون: بدأنا عملية الانسحاب العسكري من سوريا

Advertisements
شون ريان
شون ريان
Advertisements

 

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" اليوم أنها بدأت عملية الانسحاب العسكري من سوريا، التي كانت تتواجد بها القوات الأمريكية لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، وذلك تنفيذاً لقرار مفاجئ من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن رحيلها عن البلد العربي.

 

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الكولونيل، شون ريان: "لقد بدأت عملية انسحابنا المدروس من سوريا".

 

ومع ذلك، تجنب رايان "تقديم تواريخ ومواقع وتحركات محددة" لأسباب تتعلق بـ"أمن العمليات".

 

وأضاف: "لقد تغيرت منطقة مسؤوليتنا، ولكن مهمتنا في ضمان استمرار هزيمة داعش لا تزال متواصلة".

 

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة لديها ما يقرب من 2000 جندي منتشرون كجزء من التحالف الدولي في شمال شرق سوريا.

 

كان ترامب قد أعلن عن قراره بالانسحاب من سوريا في 19 ديسمبر الماضي، معتبراً أن الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي قد انتهت.

 

ولم يلق هذا القرار قبولاً من جانب قوات سوريا الديمقراطية، حليف الولايات المتحدة في التحالف الدولي ضد الإرهاب، التي تعتبر أن التنظيم الإرهابي لم ينهزم بشكل كامل، وقد يتمكن من العودة مع انسحاب التحالف.

 

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، كينو جابرييل، عبر الهاتف إنه "لا يستطيع تأكيد بداية انسحاب القوات الأمريكية من البلد العربي".

 

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، تعهد في تصريحات أدلى بها أمس في العاصمة المصرية، القاهرة، بأن بلاده لن تترك حلفاءها العرب وحدهم في حربهم ضد الإرهاب رغم انسحاب قواتها من سوريا.

 

ولم يحدد بومبيو مواعيد نهائية لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا، لكنه أشار إلى أن الهجوم الذي قادته واشنطن قد نجح بالفعل في استرداد 99% من الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق.

Advertisements