صادرات النفط الإيراني تتراجع رغم إعفاءات لـ8 مستوردين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
Advertisements

تراجعت صادرات إيران من النفط خلال يناير الجاري (للشهر الثالث على التوالي) في الوقت الذي تجد فيه طهران صعوبة في العثور على مشترين جدد، عقب فرض واشنطن حزمة عقوبات اقتصادية منذ شهور. 

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة منحت 8 دول إعفاء من العقوبات وسمحت لها باستيراد النفط، فإن ذلك لم يقدم دعمًا للصادرات الإيرانية.

وانخفضت الصادرات الإيرانية من النفط في نوفمبر الماضي إلى أقل من مليون برميل يوميًّا من مبيعات بلغت 2.5 مليون برميل يوميًّا قبل فرض العقوبات الأمريكية، لتعود إلى مستواها خلال فترة العقوبات التي كانت مفروضة من 2012 حتى 2016، وفقًا لـ"رويترز".

وأوضحت بيانات شحن ومصادر في صناعة النفط، أن صادرات إيران من الخام الأسود،  ظلت أقل من مليون برميل يوميًّا في ديسمبر الماضي، وأن من غير المرجح أن تتجاوز ذلك المستوى في يناير الجاري.

وأضافت أن التراجع الكبير في الصادرات النفطية الإيرانية سيؤثر بشدة على الميزانية، على الرغم من أن واشنطن منحت إعفاءات لـ8 دول من العقوبات المفروضة على إيران، منها  الصين واليابان وكوريا الجنوبية، لكن هذا الإعفاء لم يقدم دعمًا لصادرات النفط الإيراني.

وقال أحد المصادر: "في الوقت الحالي، أتوقع أن تبلغ صادرات إيران نحو 900 ألف برميل يوميًّا في يناير الجاري".

Advertisements