ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

سليمة إكرام عن معرض الـ "بيوآرجيولوجي": كل حاجة 100 100 (فيديو)

الخميس 10/يناير/2019 - 10:39 م
سليمة إكرام عن معرض الـ بيوآرجيولوجي: كل حاجة 100 100  (فيديو)
الدكتور سليمة إكرام
Advertisements
حسام زيدان
 
Advertisements

قالت الدكتور سليمة إكرام، الباكستانية الجنسية، وأستاذ الآثار بالجامعة الأمريكية في القاهرة، إن معرض الـ "البيو آرجيولوجي" المفتتح اليوم ولأول مرة في مصر بالمتحف المصري في التحرير، مبهر بكل المقاييس، وقالت نصًا "كل حاجة 100 100".


وأضافت إكرام -وهي تتكلم العربية بصعوبة- أنها اليوم في غاية الفرح؛ لأن تلميذتها صارت أستاذة، وأشارت لأهمية المعرض والذي يقوم بدور مهم في الحفاظ على البقايا البشرية، ولفت النظر لأهمية دراستها.


يذكر أن مدير عام المتحف المصري بالتحرير صباح عبد الرازق، قامت مساء اليوم الخميس بافتتاح معرضًا أثريًا مؤقتاً بالمتحف تحت عنوان "إعادة اكتشاف الموتى" ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى نهاية شهر يناير الجاري.


وقالت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف، إن المعرض يعد معرضًا تعليميًا في المقام الأول، فهو يلقى الضوء على أهمية علم الآثار العضوية فى الآثار المصرية القديمة، حيث يمكن من خلال دراسة البقايا الآدمية فى المواقع الأثرية المختلفة الحصول على معلومات تاريخية هامة.


وأشارت عبد الرازق إلى أن المعرض يتناول أربعة موضوعات مختلفة وهي كيفية تقدير عمر الإنسان ونوعه سواء ذكر أو أنثى مستدلين في ذلك بشكل الجمجمة، وبقايا الهيكل العظمي.


والموضوع الثانى هو الأمراض حيث تبين من خلال دراسة مجموعة من الجماجم إصابتها ببعض الأمراض المختلفة وسيتم تزويد الزائرين بمعلومات عن تلك الامراض وآثارها علي الجماجم. 


وعن الموضوعين الثالث والرابع قالت عبد الرازق، إنهما يلقيان الضوء علي عملية التحنيط ومعلومات حول مكان اكتشاف تلك القطع؛ حيث يضم المعرض مجموعة من البقايا الآدمية المحنطة والتي تلقي الضوء على بعض تقنيات التحنيط الفريدة.


ومن جانبها قالت إيناس نبيل، وهي أمين متحف بالمتحف المصري في التحرير، وصاحبة فكرة المعرض، إن هذا المعرض هو الأول من نوعه داخل المتحف المصري، حيث سوف يتم لأول مرة عرض 15 جمجمة مختلفة الجنس والفئة العمرية من داخل مخازن المتحف، والتي تم وسبق الكشف عنها في عدة مواقع منها الكوامل وبيت علام في سوهاج، ونقادة في محافظة المنيا، وجبل السلسلة في أسوان، ويرجع تاريخها إلي ما قبل التاريخ أي منذ ما يقرب من 6000 عام. 


وأضافت مبيل أن المعرض يضم أيضًا هيكل عظمي تم العثور عليه بمنطقة وادى الكوبانية في أسوان وهو يعد ثانى أقدم هيكل يتم العثور عليه ويرجع تاريخه إلى أكثر من واحد وعشرون ألف سنة، بالإضافة إلى عرض مومياء طفل عليها طبقة تذهيب تعود للعصر الرومانى وعثر عليها في أخميم بصعيد مصر.


وشهد افتتاح المعرض، الدكتورة روكسي ووكر مؤسسة معهد البيو آركيولوجي في المتحف البريطاني، والدكتورة سليمة إكرام أستاذ الآثار بالجامعة الأمريكية في القاهرة، وعالم الآثار الدكتور محمد صالح، وعدد كبير من المهتمين بمجال البيو آركيولوجي.



Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟