ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

وفد من "البحث العلمي" يلتقي محافظ أسوان لمتابعة مشروع خفض منسوب المياه الجوفية

الخميس 10/يناير/2019 - 01:10 م
وفد من البحث العلمي يلتقي محافظ أسوان لمتابعة مشروع خفض منسوب المياه الجوفية
الدكتور محمود صقر - أرشيفية
Advertisements
رضا سلامة
 
Advertisements
التقى وفد يضم الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور خالد عبدالبارى، رئيس جامعة الزقازيق، والدكتور صلاح بيومي، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بمحافظ أسوان، اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، لمتابعة إنجازات مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية في مدينة أسوان.

كما زار الفريق البحثى بقيادة الدكتور صلاح بيومي، الباحث الرئيسي للمشروع أكثر المواقع المتضررة من ارتفاع منسوب المياه الجوفية في أسوان، وهي 11 منطقة، "المزارع السمكية، بحيرة كيما، ومصانع كيما، ومنطقة السيل، وخور عواضة، والحصايا، وطريق الكورنيش، وطريق المطار (السادات)، وبركة الدماس، والمقابر الفاطمية، ومنطقة الإسكان، وحي العقاد، ومنطقة الاستاد"، ثم بعد ذلك سيتم اختيار منطقتين لبدء عمل نموذج تجريبي للحلول العلمية التطبيقية، كما يجري في هذه المرحلة أيضا البناء على مخرجات المرحلة الأولى من إعداد التصميمات والرسومات الهندسية وكتيبات التشغيل الخاصة بالحلول المقترحة للمشكلة، هذا وينبغي دمج مخرجات المشروع مع الإستراتيجية الوطنية للقطاعات المختلفة مثل الإسكان والصحة  والزراعة والسياحة والكهرباء.  

وأكد "صقر" أن الأكاديمية تبنت هذه الدراسة ضمن مُبادراتها ودعمها لحل المشكلات الملحة والضاغطة في المجتمع المصري ومنها مشكلة إرتفاع مناسيب المياه الجوفية فى أسوان التي تعوق خطة التنمية الشاملة بالمدينة.

وأضاف أن المشروع تكمن أهميته في التكامل والمشاركة حيث أنه انطلق بتكاتف 6 جهات تمثل المراكز البحثية والعلمية والجامعات والجهات التنفيذية، وهو يعد نموذجًا يحتذي به للتعاون بين جهات عدة في الدولة، وتم توقيع بروتوكول التعاون للبدء في المرحلة الأولي في مارس 2016، وتحققت بنجاح الأهداف المرجوة منها، حيث تم وضع تصورًا لحل المشكلة من خلال ثلاث مراحل.

وقال: إن البحث العلمي هو الحل لمجابهة مشكلات المجتمع المصري، وشدد رئيس الأكاديمية في ختام كلمته علي أنه ينبغي دمج مخرجات هذا المشروع مع الإستراتيجية الوطنية للقطاعات المختلفة مثل الإسكان والصحة والزراعة والسياحة والكهرباء.

ومن جانبه، أكد الدكتور صلاح بيومي، أن منهجية الدراسة قامت على تجميع وتقييم كل البيانات المتاحة، وإعداد دراسات المسح البيئي، وحفر آبار لمراقبة مناسيب المياه، وتحديد مواقع ومناسيب الآبار الاستكشافية، وعمل نموذج رياضي لدراسة الاتزان المائي، واقتراح حلول عملية لخفض منسوب المياه، وتم في المرحلة الأولي تقييم وتحديد الوضع الراهن وتحديد مصادر وأسباب ارتفاع منسوب المياه الجوفية.

وقال: سيتم في هذه المرحلة عمل نماذج تجريبية للحلول العلمية التطبيقية وهي من مخرجات المرحلة الأولى للمشروع، وسيتم أيضًا البناء علي مخرجات المرحلة الأولي من إعداد التصميمات والرسومات الهندسية وكتيبات التشغيل الخاصة بالحلول المقترحة للمشكلة.

وكان قد وقع الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور خالد عبد البارى، رئيس جامعة الزقازيق في نوفمبر الماضي ، اتفاقية تعاون مشترك بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وجامعة أسوان، ومعهد بحوث المياه الجوفية، لبدء المرحلة الثانية فى مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية في مدينة أسوان.

حضر التوقيع، اللواء أحمد إبراهيم، والدكتور علاء عطا، عميد كلية الهندسة جامعة الزقازيق، والدكتور صلاح بيومى، الباحث الرئيسى للمشروع، نائب رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
كأس الأمم الإفريقية 2019
الجزائر
-
x
21:00
-
السنغال