Advertisements
Advertisements
Advertisements

بـ"البابل شيت والكاميرات".. انطلاق ماراثون الامتحانات بالجامعات المصرية

Advertisements
امتحانات
امتحانات
Advertisements
انطلق ماراثون امتحانات الفصل الدراسي الأول، بجامعات مصر، والمقرر أن يستمر طوال شهر يناير الجاري، وسط استعدادات مشددة من قبل إدارات الجامعات للتصدي لمحاولات الغش والشغب داخل اللجان الامتحانية من خلال الكاميرات ومنع استخدام الموبايلات وطبع الامتحانات قبل بداية الامتحان بساعات معدودة، وأيضا ستبدأ باقي الكليات خلال الأسبوع المقبل وتنتهي يوم 24 يناير المقبل لتبدأ إجازة منتصف العام للطلاب.

وفي نفس السياق أكد الدكتور محمد عثمان الخشت بأن هناك عدد كبير من الكليات داخل جامعة القاهرة تقوم بتطبيق نظام "البابل شيت"، في الامتحانات، بالإضافة انه تم إضافة سؤال حل المشكلات، مشيرًا إلى أن الهدف الرئيسي للجامعة هو الموضوعية 

وأضاف في تصريحات صحفية، أن كل أستاذ للمادة سيكون مسئولًا عن الامتحان مع تواجده وقت امتحانه، والتأكيد على ضرورة وجود باسوورد للامتحان لا يعرفه إلا أستاذ المادة.

كما تشهد جامعة القاهرة هذا العام تشكيل لجنة مختصة للطوارئ بكل كلية لمتابعة الامتحانات برئاسة العميد ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، بحيث يكون لديها سلطة اتخاذ القرارات لبعض الامتحانات أثناء انعقاد الامتحان سواء بحذف سؤال أو إضافة سؤال، وسلطة منح وقت إضافي.

وفيما يخص تأمين الامتحانات من أي محاولات غش، منعت الجامعة كتابة الامتحان على أي جهاز متصل بالإنترنت، وممنوع تداول الامتحانات بين الأستاذة عن طريق أي وسيلة من وسائل التواصل كـ"فيس بوك أو الواتس"، أيضًا وضع الامتحانات صباح يوم الامتحان، وفي حالة الأعداد الكبيرة فستكون هناك لجنة لطباعة أوراق الامتحان.



وشدد الدكتور محمد عثمان الخشت، في تصريحات صحفية، على ضرورة قيام العمداء ووكلاء الكليات سير أعمال الامتحانات بكلياتهم وحل أي مشكلة تواجه الطلاب، وتوفير مقومات الراحة للطلاب بقاعات الامتحانات والبدء في أعمال التصحيح فور الانتهاء من امتحان كل مادة مع سرعة تداول إجابات الامتحانات بين الأساتذة وتصحيحها ومراجعة كل مجموعة في رصد درجات الطلاب.


وقال الخشت: "إن الامتحانات مؤمنة تأمينا كاملا وسيتم طباعة الامتحان قبل بدء الامتحانات بساعات معدودة حتى لا يمكن عدم تداولها في أجهزة التواصل الاجتماعي سواء إلكترونيا أو صور عبر أجهزة الموبايلات"، متابعًا أنه تم التأكد من حذف أية نسخ للامتحان من ذاكرة آلة التصوير أو الطباعة، مؤكدًا على ضرورة أن يكون أستاذ المادة مسئولًا عن الامتحان مع تواجده وقت امتحانه، والتأكيد على ضرورة وجود باسوورد للامتحان لا يعرفه سوى أستاذ المادة.

وفي سياق مختلف يستعد مركز التعليم المدمج بجامعة القاهرة لعقد امتحانات دور يناير 2019، التي من المقرر أن تبدأ يوم السبت الموافق 26 يناير 2019، وتستمر حتى 11 فبراير 2019 بالقاهرة والمحافظات والدول العربية.


وأيضا تواصل جامعة حلوان امتحاناتها ولكنها هذا العام تعتمد علي التصحيح الإلكتروني للامتحانات أكبر من العام الماضي، وقال الدكتور ماجد نجم، رئيس الجامعة، توافر كافة الاستعدادات الخاصة بالامتحانات، والتي تتمثل في توفير محولات كهربائية في حال انقطاع الكهرباء، وأيضًا تواجد مكثف لعربات الإسعاف، والمياه للطلاب داخل اللجان.

وأضاف نجم إلى أنه يتم التنبيه على الطلاب بإغلاق الهواتف المحمولة أو وضعها في الوضع الصامت، أثناء الامتحان، مشيرًا إلى أنه يمكن إنشاء منطقة للأمانات يسلم فيها الطالب هاتفه وخاصة في الكليات شديدة الكثافة الطلابية.

وتضم جامعة حلوان هذا العام 14 طالبًا محبوسًا على ذمة قضايا، وأشار رئيس الجامعة إلى أنه يتم تجهيز لجنة خاصة لهم ومراقبين ودكتور، ويتم الذهاب إلى هؤلاء الطلاب لامتحانهم في مقر الشرطة، وبعد عقد الامتحان تأتي اللجنة للجامعة بكراسات الإجابة.

وأكد رئيس جامعة حلوان، أن هناك تعاون مع الشرطة على أوسع مدى وبصورة حضارية، فيما يخص الطلاب المسجونين، والملتحقين بالجامعة، مشيرًا إلى أن الطالب المسجون يرغب في أداء الامتحان، ويتم إعلان نتيجته مثله مثل باقي الطلبة.

وبالبوابات الإلكترونية وكاميرات المراقبة وقائمة المحظورات، استطاعت جامعة عين شمس أن تسيطر على امتحانات الفصل الدراسي الأول في جميع كلياتها.


وقال الدكتور نظمى عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون تنمية البيئة والمجتمع، والقائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، انتظام أعمال امتحانات الفصل الدراسي الأول بمختلف كليات الجامعة، موضحا أنه يتابع بشكل يومي جداول الامتحانات وأعداد الطلاب باللجان.

وتابع نائب رئيس جامعة عين شمس، أن اللجان مزودة بكاميرات مراقبة كاملة، بالإضافة إلى تزويد الجامعة ببوابات الكترونية لتفتيش الطلاب إثناء دخولهم الحرم الجامعي.

وضمت خيام امتحانات الطلاب التى جهزتها كلية الحقوق، ميكرفونات لإرشاد الطلاب بأماكن اللجان وإذاعة قائمة بالمحظورات على الطلاب داخل اللجان.

Advertisements