مجلس الأمن يبدي الأسف لإعلان الصومال أن هايسوم شخصا غير مرغوب فيه

بوابة الفجر
Advertisements
أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن أسفهم إزاء قرار الحكومة الفيدرالية في الصومال بإعلان الممثل الخاص للأمين العام نيكولاس هايسوم شخصا غير مرغوب فيه، مشيرين إلى بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام يوم الجمعة.

وأبدى أعضاء المجلس امتنانهم للسيد هايسوم، وشددوا على دعمهم الكامل لبعثة الأمم المتحدة في الصومال ولولايتها.

وأكد الأعضاء الالتزام القوي والمستمر من المجتمع الدولي بدعم السلم والاستقرار والتنمية في الصومال، وجددوا في هذا السياق القول إنهم يتوقعون التعاون الكامل بين الصومال والأمم المتحدة.

وأكد الأعضاء أن عام 2019 سيكون سنة دقيقة بالنسبة للصومال، ودعوا قادته إلى العمل معا للنهوض بالإصلاحات السياسية والأمنية.

وفي بيان صحفي أكد الأعضاء احترامهم لسيادة ووحدة الصومال واستقلاله السياسي وسلامة أراضيه.

وأشاد الأعضاء بمساهمة بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) وبعثة الأمم المتحدة (أنسوم) ومكتب الأمم المتحدة للدعم في الصومال، وجميع الأطراف الصومالية والدولية العاملة من أجل إحلال السلام والاستقرار في الصومال.