Advertisements
Advertisements
Advertisements

الغرفة التجارية عن جمارك السيارات: "الناس فاكرة الأسعار هتنزل كتير.. وده مش صح"

Advertisements
سيارات
سيارات
Advertisements
علق عفت عبد العاطي، رئيس شعبة السيارات بغرفة القاهرة، على إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية، قائلًا: "الحديث على انخفاض أسعار السيارات 15% من ثمنها غير حقيقي، والصحيح أن هذه النسبة ستنخفض من نسبة الجمارك فقط".

وتابع "عبدالعاطي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صوت الناس"، المذاع على فضائية "المحور"، مساء الأربعاء، أن أسعار السيارات الفارهة التي تصل لـ4 مليون جنيه انخفضت ما يقرب من 200 ألف جنيه، وهذا الرقم بسيط، ولا يمثل شيء، معقبًا: "الناس فاكرة أن الأسعار هتنزل كثير، وده مش صح".

وبدأت المنافذ الجمركية، مساء أمس، تطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على السيارات الواردة من الاتحاد الأوروبى وتركيا، طبقا لاتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، لتصل قيمة الجمارك إلى صفر، على أن تخضع السيارات لأنواع أخرى من الرسوم، هى ضريبة القيمة المضافة بنسبة 14%، و0.5% ضريبة أرباح صناعية وتجارية، و3% رسوم تنمية موارد، و1% ضريبة جدول بإجمالى 18.5%.

وقال أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات، إن أغلب الوكلاء رفعوا أسعار السيارات مرتين خلال ديسمبر، دون مبرر، موضحًا أن السيارات ذات السعة اللترية أقل من 1600 سى سى ذات المنشأ الأوروبى أو التركى لا تخضع لأى رسوم جمركية منذ عام 2016، وبالتالى فإن أسعارها مرشحة للارتفاع خلال العام الجديد، ما بين 3 و5%، وهى الزيادة التى تفرضها الشركات الأم فى دول المنشأ سنويا، أما التى تزيد سعتها على 1600 سى سى فإن قيمة الإعفاء الجمركى تتراوح بين 5 و10 آلاف جنيه، وبالتالى هناك توقعات بحدوث استقرار فى أسعارها، نتيجة الزيادة السنوية من الشركات الأم، وتحرير سعر الدولار الجمركى، الذى ساهم فى زيادة تكلفة الاستيراد بمتوسط 2%، والزيادة التى شهدتها الأسعار خلال ديسمبر الماضى، متوقعًا أن تجعل هذه المتغيرات تأثيرات الإعفاء الجمركى على هذه الفئة محدودة ولن يشعر بها المستهلك، خاصة أنها الأنواع الأكثر انتشارًا فى مصر.

Advertisements