أكبر كتلة معارضة إسرائيلية تعلن تفككها

آفي غاباي
آفي غاباي
Advertisements
Advertisements

أعلن حزب "العمل" الإسرائيلي تفكيك أكبر كتلة معارضة في البلاد، وذلك قبل أشهر قليلة من الانتخابات المبكرة المقرر إجرائها في أبريل القادم.

 

وقال آفي غاباي، رئيس الحزب، أن حزبه يدير شؤونه بشكل مستقل، بعيدا عن حزب "هاتنوا"، الذي تتزعمه وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، وذلك بحسب ما أفادت هيئة "البث الإسرائيلية".

 

وشكل الاثنان كتلة "المعسكر الصهيوني"، التي حصلت على 24 مقعدا في الانتخابات السابقة، لتحتل المركز الثاني بعد حزب "الليكود" برئاسة بنيامين نتنياهو.

 

وصوت الكنيست الإسرائيلي، في 26 ديسمبر، لصالح قرار حله وإجراء انتخابات مبكرة، يوم 9 أبريل القادم، يتم بعدها تشكيل حكومة جديدة وتعيين رئيس لها.

 

وتقرر تقديم موعد الانتخابات، التي كان موعدها نوفمبر 2019، بعد فشل رؤساء الائتلاف الحكومي في التوصل لتوافق بشأن "قانون التجنيد" وإعلان رئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد نيته التصويت ضد مشروع هذا القانون.

 

ومشروع قانون التجنيد الذي سعى نتنياهو لتمريره يتمثل في إلزام المتدينين اليهود بالخدمة في الجيش الإسرائيلي، بدون استثناءات وهو ما أغضب الأحزاب الدينية التي تعتبر دراسة الشريعة اليهودية أهم من الخدمة بالجيش الإسرائيلي.

 

يذكر أن الخدمة العسكرية في إسرائيل، إلزامية على كل شخص بلغ الثامنة عشرة من عمره، ومدتها 36 شهرا للشاب و24 شهرا فقط للفتاة، ويستثني من أداء الخدمة طلاب المدارس الدينية وغير اليهود (عدا أبناء الطائفة الدرزية فهم ملزمون بالتجنيد).

 

Advertisements