برلماني ليبي: قطر أكبر داعم للإرهاب في البلاد

برلماني ليبي
برلماني ليبي
Advertisements

أكد عضو مجلس النواب الليبي إبراهيم الزغيد، أن أسباب الأزمة الليبية تعود إلى الدعم الذي يحظى به الإرهابيون والإخوان المسلمون من دولتي قطر وتركيا، مشيرا إلى أن تلك الدولتين هما أكبر داعمي الإرهاب والإخوان المتأسلمين في ليبيا.

 

وأشار الزغيد في تصريحات صحفية إلى أن بعثات اﻷمم المتحدة غلبت طرفا على طرف آخر، ولم تستطع إيجاد حل للمشهد الليبي، موضحا أن أكبر داعمي الإرهاب والإخوان المتأسلمين في ليبيا بالسلاح والعتاد هما تركيا وقطر، متهما دولا أخرى مثل بريطانيا وإيطاليا بدعم عدد من المليشيات المسلحة الأخرى.

 

وبيّن الزغيد أن آخر دعم لتركيا للإرهابيين كانت السفينة التي تم ضبطها في ميناء الخمس البحري المحملة باﻷسلحة والذخائر والبعض من هذه اﻷسلحة كاتم الصوت، مؤكدا أن كل هذه المشكلات سببها التنسيق بين الإخوان في ليبيا وعلى رأسهم المدعو خالد المشري وعلي الصلابي وغيرهما مع تركيا وقطر ومساهمتهما في عدم تنفيذ الترتيبات الأمنية في العاصمة الليبية طرابلس الغرب.

 

كما أشار الزغيد إلى ما تعرضت له المفوضية العليا للانتخابات، ثم المؤسسة الوطنية للنفط، ومبنى وزارة الخارجية من إرهاب وتدمير ممنهج

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا