ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements
menuالرئيسية

"مريم" تتحدى الإعاقة بموهبتها الفنية.. ووالدتها: حلمي أعملها معرض وتبقي فنانة عالمية (فيديو)

الخميس 27/ديسمبر/2018 - 06:33 م
مريم تتحدى الإعاقة بموهبتها الفنية.. ووالدتها: حلمي أعملها معرض وتبقي فنانة عالمية (فيديو)
الفنانة مريم وجية
Advertisements
أسماء قورة - تصوير ومونتاج: ياسمين عليوة
 
Advertisements
قد يعجز الغير عن التعبير عما بداخله بمجرد الكلام، ولكن الرسم بالنسبة للفنان هي اللغة التي يعبر بها عن كل شئ، فيستطيع أن يعبر عن واقع أو حزن أو قصة من خلال اللوحات.

هكذا يكون الروح الطموحة، مريم وجية التي تبلغ من العمر 20 عامًا، وتعاني من متلازمة داون، فحصلت على 50 ميدالية في بطولات السباحة، بجانب دراستها أيضا للبالية في أكاديمية الفنون.

تقول "هناء أمين" والدة مريم أنها اكتشفت موهبة الرسم لديها منذ عامين، عندما التحقت بأول ملتقى دولي للفنون، فالجميع أبهر برسوماتها وألوانها؛ ومن هنا بدأت الحكاية التي من خلالها تبناها وكيل كلية الفنون الجميلة وأعطاها منحة دراسية للدراسة بالجامعة، فتعد أول نموذج من الأشخاص ذوي الإعاقة، يلتحق بها فتبني الموهبة وتعامل معها بكل حب وتشجيع فتطورت خلال ذلك العامين، وأصبحت تستخدم أدوات أكبر وأكثر للرسم.

الموهبة تولد مع صاحبها ولكنها تحتاج لممارسة وتدريب حتى يظل صاحبها مبدع، فلذلك تستيقظ مريم يوميا فتمسك الألوان وعلى لوحاتها البسيطة تنثرها وتبدأ في الإبداع.

تشاهد مريم فيديوهات كثيرة للرسم، وتقتني منها أشياء تتعلمها وتخزنها في ذاكرتها، إلى أن تفرغها في لوحاتها البسيطة، التي تنال إعجاب الجميع.

تحلم والدة مريم لإبنتها، بأن تقيم لها معرض يحضره الكثير من المشاهير، وأن تكون فنانة عالمية متابعة " اللوح والرسم ده كلامها ولغتها فأكيد انتوا شايفين هي بتتكلم ازاي فليه ميكونش ليها حقها وتكون معروفه بين الجميع".

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
مباريات دولية ودية - منتخبات
السعودية - أساسي
0
x
15:45
0
الإمارات - أساسي
التصفيات المؤهلة ليورو 2020
كرواتيا
x
21:45
إذربيجان
هولندا
x
21:45
روسيا البيضاء
بلجيكا
x
21:45
روسيا
النمسا
x
21:45
بولندا