Advertisements

"مبارك" يكشف عن مصدر تمويل تنظيم الإخوان الإرهابي (فيديو)

حسني مبارك والمعزول محمد مرسي
حسني مبارك والمعزول محمد مرسي
كشف الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، خلال الإدلاء بشهادته فى إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و28 آخرين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام الحدود الشرقية"، أن قيادات الإخوان لم يكن لديهم مشكلة في تدبير الأموال.

وأضاف مبارك، أن أحد القيادات كان وزير مالية الإخوان وتم القبض عليه وماحكمته أمام القضاء العسكري الذي قرر بحبسه 3 سنوات، لافتا إلى أن الجماعة تمتلك مشاريع كثيرة داخل مصر من ضمنها مولات وتجارة متنوعة.

وشدد الرئيس الأسبق، على أن الدولة كانت ترحب بأي مواطن مصري يزاول أي عمل تجاري في حدود القانون.
وأدلى الرئيس مبارك، بشهادته أمام المحكمة بناء على طلب من دفاع المتهمين في قضية اقتحام السجون عام 2011 التي يحاكم فيها الرئيس السابق محمد مرسي وأعضاء آخرون في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

وأثبت القاضي في بداية الجلسة حضور الرئيس السابق محمد مرسي، ومحمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، وكبار قادة جماعة الإخوان، داخل قاعة المحكمة ولم يتغيب أحد من المتهمين في القضية.

وتوجه النيابة للمتهمين تهمة اقتحام الحدود الشرقية للبلاد، والاعتداء على المنشآت الأمنية، وقتل ضباط شرطة إبان ثورة يناير 2011 بالاتفاق مع حزب الله اللبناني، وبمعاونة من عناصر مسلحة من الحرس الثوري الإيراني.

وتضم لائحة الاتهامات الوقوف وراء "قتل 32 من قوات التأمين والمسجونين بسجن "أبو زعبل"، و15 نزيلا من نزلاء سجني "وادي النطرون"، وسجن "المرج"، وتهريب نحو 20 ألف مسجون من السجون الثلاثة المذكورة".

كانت محكمة النقض قد قبلت طعن المتهمين في نوفمبر الماضي وقررت إعادة المحاكمة وإسقاط أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة على المتهمين في القضية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا