Advertisements
Advertisements
Advertisements

العربي تصدر "تمار" لـ مي خالد تزامنًا مع فوز المؤلفة بجائزة الهيئة العامة لقصور الثقافة

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تزامنًا مع فوز مي خالد جائزة الهيئة العامة لقصور الثقافة لدورها في إثراء الحركة الأدبية وممثلة لأديبات مصر، تصدر العربي للنشر والتوزيع روايتها الجديدة "تمار".

"تَمَار" هي الرواية الثانية التي تنشرها العربي للنشر والتوزيع لمي خالد. حيث كانت روايتها "جيمنازيوم" هي أول رواية تنشرها العربي عام 2014. وفازت الرواية عام 2016 بجائزة أفضل رواية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

تدور رواية "تَـمَـار" حول فكرة: ماذا لو كان لأصل عائلتك تاريخ أسطوري؟ هذه الرواية ستتنقل بك ما بين الأختين "تَمَار" و"تُقى" اللتين لا يجمعهما أي تشابه رغم الرحم الواحد الذي حملهما. فـ"تَمَار" الساكنة في حي "جاردن سيتي" عاشقة للموضة والأزياء والتاريخ، بينما "تُقى" ابنة "الدرب الأحمر" يملؤها التصوف والتشدد الديني. تنتقل بك الأحداث في جزأين بين القاهرة وچورجيا، حيث تحاول "تَمَار" أن تكشف أصل عائلتها وتحقق ذاتها في الوقت نفسه، وتواجه الكثير من الصعاب أثناء رحلتها لتحقيق ذلك. لكن ماذا عن "تُقى" وصراعها الداخلي مع "تمار"؟... هل تحذو حذو أختها أم تستسلم للواقع المفروض عليها؟

تخرجت مي خالد في كلية الإعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. وهي مذيعة بالبرامج الإنجليزية الموجهة وأيضًا الإذاعة المصرية. وتعمل أيضًا في ترجمة ومعالجة الأعمال الدرامية التليفزيونية وفي الأعمال الدرامية المدبلجة. ومن الأعمال التي صدرت لها: المجموعة القصصية "أطياف ديسمبر"، الهيئة المصرية العامة للكتاب 1998؛ ورواية "جدار أخير"، دار ميريت 2001؛ والمجموعة القصصية "نقوش وترانيم"، دار شرقيات 2003؛ ورواية "مقعد أخير في قاعة إيوارت"، دار شرقيات 2005؛ ورواية "سحر التركواز"، دار شرقيات 2007؛ والمجموعة القصصية "مونتاج" دار الدار 2009؛ ورواية "تانجو وموال"، دار العين 2011؛ وكتاب أدب رحلات "مصر التي في صربيا"، العربي للنشر والتوزيع 2013. وقد تُرجمت روايتها "سحر التركواز" إلى الألمانية والإنجليزية، كما تُرجمت روايتها "چيمنازيوم" إلى الصربية.
Advertisements