أستاذ اقتصاد دولي: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يتبعه خروج دول أخرى

الدكتور عادل مهني - أستاذ الاقتصاد الدولي
الدكتور عادل مهني - أستاذ الاقتصاد الدولي
Advertisements
قال الدكتور عادل مهني، أستاذ الاقتصاد الدولي، إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يأتي في وقت تعاني فيه فرنسا من مشاكل داخلية، وتترك المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل منصبها، وهي من أشد المؤيدين لفكرة الاتحاد الأوروبي.

وأضاف "مهني"، في لقاء مع برنامج "الاتجاه شمالا"، المذاع على قناة النيل بالتلفزيون المصري، أن تريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا، تواجه العديد من المشاكل الداخلية، ومنها استقالة 7 وزراء من حكومتها، بالإضافة للهجوم الشديد عليها والمطالبة بسحب الثقة من حكومتها.

وأشار أستاذ الاقتصاد الدولي، إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يتبعه خروج دول أخرى، وعلى سبيل المثال هناك أصوات داخل فرنسا بدأت تطالب بهذا الأمر.

ولفت إلى أن البعض يتحدث عن سحب الثقة من "تريزا ماي"، أو إعادة التصويت مرة أخرى على الخروج من الاتحاد الأوروبي، وهذا الأمر ترفضه "ماي" بشدة.

وأوضح أن هناك استطلاعات رأي كثيرة تقول إنه حتى لو تم إعادة الاستفتاء فسيكون في صالح الخروج من الاتحاد، بالإضافة إلى أن إعادة التصويت تضر بعملية الديمقراطية وتشكك فيها.

وأكد أنه إذا أدى الأمر إلى صراعات عميقة في بريطانيا، يمكن لها أن تطلب من الاتحاد الأوروبي مد فترة المفاوضات، وفي هذه الحالة يجب أن توافق 27 دولة أوروبية أخرى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا