Advertisements
Advertisements
Advertisements

تيريزا ماي ترفض إجراء استفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

Advertisements
تيريزا ماي
تيريزا ماي
Advertisements

 

أعلن المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الاثنين، أنها تستبعد إجراء استفتاء ثان أو تصويت استرشادي بشأن خيارات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

 

وقال المتحدث إن ماي تسعى للحصول على تطمينات إضافية للحصول على دعم البرلمان للاتفاق الذي توصلت إليه مع زعماء الاتحاد الأوروبي لمغادرة التكتل، حسبما نشرته وكالة رويترز.

 

وتواجه ماي مأزقا في البرلمان المنقسم بشدة بشأن اتفاقها للخروج، واضطرت لتأجيل التصويت عليه الأسبوع الماضي، وزاد ذلك من مطالبتها باتباع استراتيجيات مختلفة، بما في ذلك إجراء استفتاء ثان أو اختبار خيارات الخروج المختلفة في تصويت برلماني.

 

من جهتها، نشرت وكالة "فرانس برس" مقتطفات من خطاب رئيسة الوزراء البريطانية، حيث جاء في الكلمة أن تيريزا ماي ستحذر، الاثنين، النواب من تأييد إجراء استفتاء ثان على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

 

وستقول للبرلمان، وفقا لمقتطفات من خطابها الذي وزعته رئاسة الوزراء "دعونا لا نفقد ثقة الشعب البريطاني من خلال محاولة إجراء استفتاء آخر".

 

وستضيف أيضا أن "أي تصويت آخر سيؤدي إلى أضرار لا يمكن إصلاحها في استقامة سياساتنا"، مؤكدة أن التصويت الثاني "لن يقود إلى الأمام على الأرجح".

 

كما قال وزير الخارجية السابق بوريس جونسون، أحد قادة حملة بريكست، إن أي شخص يفكر في إجراء استفتاء ثانٍ يكون قد "فقد عقله".

 

وكتب الاثنين في مقالته الأسبوعية في "دايلي تلغراف": "إن استفتاء ثانيا سيثير مشاعر فورية وعميقة بالخيانة لا يمكن إزالتها".

 

ووافق الناخبون في بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء العام 2016 ومن المقرر أن يتم ذلك في 29 مارس العام المقبل، رغم أن ماي تبذل جهودا من أجل إقناع البرلمان بقبول اتفاق الطلاق الذي وقعته الشهر الماضي.

 

واستبعد قادة الاتحاد الأوروبي أي إعادة للتفاوض على الاتفاق، الذي تم اقراره بعد مفاوضات مضنية مع لندن.

 

Advertisements