Advertisements
Advertisements
Advertisements

فخري الفقي: الوضع الاقتصادي المصري كان في حالة يرثى لها قبل 2013

Advertisements
فخري الفقي
فخري الفقي
Advertisements
قال الدكتور فخري الفقي، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، إن الوضع الاقتصادي المصري كان في حالة يرثى لها، وحتى عام 2013 كان معدل النمو 2% بينما تزيد مصر سنويا بنسبة 2.5%، وهذا وضع متدني ومتردي.

وأضاف "الفقي"، في لقاء مع برنامج "المصري أفندي"، المذاع على قناة القاهرة والناس الفضائية، ويقدمه محمد علي خير، أنه نتيجة عدم الاستقرار الأمني والسياسي، تعثرت الكثير من المصانع وأغلقت، وبالتالي زادت معدلات البطالة إلى 13% وهذا أدى إلى زيادة الفقر.

ولفت إلى أن عجز الموازنة العامة للدولة وصل في عام 2013، إلى نسبة 14% من إجمالي الناتج المحلي، وهذه نسبة كبيرة، لافتا إلى أن النسبة المريحة هي 3% من إجمالي الناتج المحلي.

وأوضح أن الاحتياطي النقدي في عام 2010 كان 36 مليار دولار، ويكفي واردات مصر تسعة أشهر، ثم تآكل بعد 2011، ووصل في عام 2013 إلى 13.5 مليار دولار، وهذا لا يكفي واردات مصر 3 أشهر، وهذا حد الخطر، وبالتالي بدأ التصنيف الدولي لمصر وصندوق النقد الدولي يعطي إشارات تحذير للبنوك العالمية، وانخفض التصنيف الائتماني.

وأوضح أنه بالإضافة إلى ذلك كان هناك أكثر من سعر لصرف الدولار، وهذا كله كان يؤثر على الاستمثار الأجنبي والمحلي أيضا، وتم إحجام الاستمثارات الأجنبية في هذه الفترة، ولو استمر الوضع كذلك كان سيؤدي إلى انهيار اقتصادي.
Advertisements