ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

"راقصة بدرجة بشمهندسة".. إيمي سلطان: "الرقص الشرقي في خطر وأسعى لاستعادته مرة أخرى" (حوار)

السبت 15/ديسمبر/2018 - 08:51 م
راقصة بدرجة بشمهندسة.. إيمي سلطان: الرقص الشرقي في خطر وأسعى لاستعادته مرة أخرى (حوار)
إيمي سلطان
Advertisements
حوار: سعد نبيل – تصوير: ولاء غنيم
 
Advertisements

* ظهور المزيكا الالكترونية سبب من أسباب اختفاء الرقص الشرقي

* بشرب شاي بحليب وبسمع مزيكا شرقي قبل الرقص بساعات

*راقصات الأفراح لا ينتمين للرقص الشرقي و"النقطة" تقدير للراقصة خلال فقرتها

*أغاني المهرجانات تضحكني وأسمعها من باب التسلية

*على استعداد لتجسيد دور راقصة في السينما ولكن بشروطي!

 

 لمع اسمها في فترة زمنية قليلة بمجال الرقص الشرقي، وجعلتها شهرتها مطلبًا لكبرى الفنادق وأشهر الحفلات، لتفردها في الفن الذي تقدمه.

 

 حصلت على درجة البكالوريوس في جامعة "روداك" البريطانية، وهى جامعة متخصصة في تعليم الفنون الجميلة والتطبيقية، وحصلت على شهادتي في تصميم الديكورات، وغيرت مجال عملها من "مهندسة" إلى "راقصة" حبًا فيما تريده، هي الراقصة إيمي سلطان التي تصدرت المشهد خلال الآونة الأخيرة في الرقص الشرقي، وأصبحت الأعلى أجرا بين الراقصات في مصر، وأطلق عليها الكثير من الألقاب أبرزها "راقصة الأمراء، والأثرياء، فضلًا عن دخولها عالم التمثيل مؤخرًا.

 

وحول رأيها في مجال الرقص الشرقي في الفترة الراهنة، وآداب الرقص التي تسعى لتطبيقه في السهرات الليلية، وعادتها قبل تقديم عروضها الفنية، وخوضها مجال التمثيل، كان لـ"الفجر الفني"، حوارًا خاصًا معها، وليكم نص الحوار،،



* في البداية،، ما تقيمك للرقص الشرقي في مصر الآن؟

من المفترض أن يقدم الرقص بمصاحبة فرقة موسيقى وليست على أنغام المزيكا الالكترونية فقط، وأتمنى أن أرى تطورًا في الرقص، لان معظم الناس بقت تستسهل وتجيب راقصات بدون فرقة.

 

* وماذا عن "آداب الرقص" الذي أعلنتي عنه مؤخرًا؟

في البداية لابد أن يفرق الجمهور بين الرقص في "ملهى ليلي" وبين الفنادق والمطاعم، وآداب الرقص معروفة لدى الجميع، ومن أهمهم عدم اللقاء الأموال على المسرح خلال الفقرة الاستعراضية، فضلًا عن عدم الوقوف أمام المسرح حتى لا تحجب الرؤية عن الآخرين بمكان العرض.

 

* ما هو التصرف الذي يتم اتخاذه تجاه من يخالف "آداب الرقص" خلال العرض؟

في الواقع لا أقابل هذه المواقف كثيرًا، ولكن إذا حدث ذلك على الفور أقوم بإلغاء العرض، والنزول من على المسرح، والأماكن التي اعمل بها دائمًا ما تساندي في قراري بإلغاء العرض، أو التعامل مع من يخالف "آداب الرقص" خلال العرض.

 

* رأيك في إلقاء النقود أو ما يسمى بـ"النقطة" على الراقصة خلال الاستعراض؟

بكل تأكيد هو نوع من أنواع التقدير للفنانة خلال العرض، ولكن من الضرورة أن يعلم الجمهور أن إلقاء الأموال على الراقصة، يكون في الملهى الليلي فقط.

 

* ما تصنيفك لرقصات الأفراح الشعبي، أو كما يطلق عليها "أفراح المجال"؟

في الحقيقة أنا لا اعتبرهن راقصات شرقيات على الإطلاق، وهن بعيدين تمامًا عن الرقص الشرقي، وذلك لأنهن لا يرقصن على أنغام الآلات الموسيقية، ولكنهن يرقصن على نوع جديد من الموسيقى وهي "المهرجانات"، فالرقص الشرقي، هو الذي يقدم على أنغام الأغاني الشرقية التي تربينا عليها.

 

* وهل إيمي سلطان ترقص على أغاني المهرجانات؟

بالطبع استطيع الرقص على أغاني المهرجانات، ولكني أفضل الرقص على الأغاني الشرقية، أما "المهرجانات الشعبية"، أعتبرها أغاني مضحكة، وقليل ما أود سمعها من باب التسلية فقط.

 

* سامية جمال مثلك الأعلى في الرقص الشرقي،، فهل تقليدها؟

بالفعل هي مثلي الأعلى في الرقص الشرقي، ولكن لا أقلدها على الإطلاق ولا أسعى ذلك يومًا، ولا يمكن لأي فنان أن يقليد فنان آخر، فضلًا عن رغبتي في تحقيق نجاحًا كبيرًا مثل ما حققته في مجال الرقص الشرقي، فإذا قمت بتقليدها، فلا فائدة من عملي على الإطلاق.

 

* ماذا عن تعليمك في مجال الرقص الشرقي؟

منذ ثلاث سنوات وأنا أتدرب على الرقص بمهرجان "الرقص الشرقي"، بالإضافة إلى عملي في الوقت الراهن على مشروع لتطوير الرقص، وأيضًا الموسيقى والألحان العربية، وذلك لأن الموسيقى العربية في انقرضت منذ فترة كبيرة؛ فالكثير من المطربين المصرين لجئوا للموسيقى الغربية، فضلاً عن حاجتنا في استعادة الألحان الشرقية القديمة، فتطوير الرقص الشرقي يحتاج لتطوير الموسيقى أيضًا.

 

* هل لديكي طقوس خاصة قبل الرقص؟

بالطبع هناك بعض التحضيرات التي أقوم بها بشكل منتظم قبل بدأ العمل أو بساعات، وأهمهم وضع "الميك آب"، وتناول فنجان شاي بحليب، على أنغام الموسيقى التي أرقص عليها خلال العرض الاستعراضي.

 

* هل يغضبك لقب "الباشمهندسة" أم أسعدك؟

الألقاب لا يختارها الفنان؛ وفي الواقع هذا اللقب أسعدني كثيرًا، على الرغم من الألقاب الكثيرة التي أطلقت عليّ مثل "راقصة الأثرياء، وراقصة الملوك"، فضلًا عن عدم توقعي لتلك الشهرة، وذياع صيتي بين يوم وليلة.

 

* لماذا ترفضين تجسيد دور الراقصة في السينما؟

ليس هناك مانع أن أقدم دور الراقصة عبر الشاشة في الوقت الحالي، وذلك لأن تجربتي الأولى في التمثيل كانت بعيده كل البعد عن الرقص، وكنت أرفض من قبل خوفًا من أن ينجح العمل من أجل مشاهدة الراقصة أو الإغراء.

 

* وأخيرًا،، ما التحدي الأقوى لـ إيمي سلطان خلال الفترة المقبلة؟

في الواقع أبذل قصارى جهدي في الوقت الراهن لاستعادة عهد الرقص الشرقي المعروف عند المصرين، فضلًا عن تغيير نظرة المجتمع للراقصة على إنها سلعة لـ(الإغراء).

 

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
برأيك.. أفضل فيلم في أفلام عيد الفطر المبارك؟
مباريات ودية
برشلونة
1
x
12:30
2
تشيلسي