Advertisements
Advertisements
Advertisements

عودة ما يقل عن 3850 لاجئاً سورياً من الأردن

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
عاد ما لا يقل عن 3850 لاجئاً سورياً إلى بلادهم قادمين من الأردن منذ 15 أكتوبر، وذلك منذ إعادة فتح المعبر الحدودي بين البلدين، وفقاً لما ذكرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، الأربعاء.



وقال ستيفانو سيفيري، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن: "لقد تمكنا في المفوضية من معرفة والتأكد من قاعدة بياناتنا أن 3852 لاجئاً عادوا إلى سوريا بين الـ15 أكتوبر، وحتى الأول من ديسمبر.



وتابع سيفيري أن حوالي نصفهم من منطقة درعا بجنوب سوريا، التي شهدت استقراراً نسبياً خلال الأشهر القليلة الماضية.



وكان ينظر إلى مدينة درعا على أنها مهد الانتفاضة ضد الرئيس السوري، بشار الأسد، في عام 2011، وذلك قبل تحولها إلى منطقة صراع متعدد الأطراف.



وشنت القوات الحكومية السورية، هجوماً برياً وجوياً في يونيو، بدعم من الطيران الجوي الروسي.



وتمكنت القوات الحكومية خلال الهجوم من السيطرة على معبر نصيب الجنوبي على الحدود مع الأردن، والذي سيطر المتمردون عليه لأكثر من 3  سنوات.



وأغلق الأردن جانبه من معبر نصيب في عام 2015 عندما سيطرت المعارضة السورية المسلحة عليه.



وقال سيفيري: "لا يمكننا أن ننسى أن اللاجئين أنفسهم يعرفون متى يكون من الآمن العودة، وعلينا أن ندعمهم في هذا الأمر".



ويستضيف الأردن حوالي 1.3 مليون لاجئ سوري، مسجل منهم 650 ألف على الأقل لدى الأمم المتحدة.
Advertisements