تعرف على فوائد "اللب" المدهشة

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
يعتبر اللب السوبر من أشهر المُسليات التي يُقبل على تناولها فئة كبيرة من الأشخاص حول العالم، بما في ذلك الأشخاص الذي يعيشون في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وتحديدًا في دول الوطن العربي مثل السودان ومصر، وذلك بفضل مذاقه اللذيذ جدًا، وفوائده العديدة على الصّحة.

يعتبر اللب السوبر من أفضل العناصر الطبيعيّة الكفيلة بتقوية بنية الجسم، والتي تساعد على النمو الطبيعيّ له؛ بفضل احتوائه على نسبة مرتفعة جدًا من البروتينات اللازمة لهذا الشأن، حيث يؤكد المختصون في مجال التغذية أنّه يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين تعادل تلك النسبة الموجودة في اللحوم والأسماك.

يقوي الدم، ويمنع الإصابة بمرض الأنيميا؛ وذلك لأنّه يحتوي على نسبة مرتفعة من عنصر الحديد الذي يزيد منسوب الهيموغلوبين في الدم، وإنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم.

يضبط مستوى ضغط الدم، حيث إنّه يحتوي على عنصر البوتاسيوم، ويعدّ فقيرًا بعنصر الصوديوم الذي يزيد حدة هذه المُشكلة لكن بشرط أن يتمّ تناوله خالٍ من الملح.

يُنصح بتناوله بكميات مناسبة من قبل النساء الحوامل بفضل تركيبته الغنية بحمض الفوليك أو فيتامين 9 الأساسي للحفاظ على صحة الأم، والوقاية من تعرض الجنين للتشوهات والعيوب الخلقية.

يمدّ الجسم بكافة احتياجاته من العناصر والمواد المعدنية الأساسية وعلى رأسها كلّ من النحاس، والمغنيسيوم، والزنك.

يقوّي العظام كما يحول دون لينها؛ وذلك لأنّه يحتوي على نسبة مرتفعة من المغنيسيوم والفسفور.

يقوّي القدرات العقلية ويزيد على التركيز؛ وذلك بسبب احتوائه على المعادن والفيتامينات المهمة.

يلعب دورًا جيدًا في تحسين الحالة المزاجية بفضل مذاقه الشهي، كما أنّه يخفض معدّل التوتر لدى الإنسان. 

يحسن عمل القلب، ولا يؤدي إلى ارتفاع الكولسترول الضار الذي يعيق وصول الأكسجين إليه ويتسبب في المشكلات الصّحية الخطيرة. 

يقي من الإصابة بمرض السرطان، كما يقلّل احتمالية الانقسام غير الطبيعيّ للخلايا في الجسم.
Advertisements