Advertisements
Advertisements
Advertisements

المبعوث الأمريكي لشؤون المصالحة الأفغانية يصل إسلام آباد

Advertisements
المبعوث الأمريكي
المبعوث الأمريكي
Advertisements

قال مسؤول باكستاني، اليوم الثلاثاء، إن "المبعوث الأمريكي الخاص بعملية المصالحة في أفغانستان، زلماى خليل زاد، وصل إسلام آباد، من أجل حشد دعم باكستان لإنهاء الصراع الأفغاني".

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، محمد فيصل: "وصل خليل زاد إلى البلاد من أجل إجراء مباحثات مع القيادة الباكستانية".

 

ووصل خليل زاد إلى العاصمة الباكستانية، بعد يوم من طلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من باكستان المساعدة في إقناع حركة طالبان، بالانضمام لطاولة المفاوضات في أفغانستان.

 

وقد رحبت إسلام آباد بهذا الطلب، وأصدرت وزارة الخارجية بياناً قالت فيه: "باكستان تؤكد على التزامها بالقيام بدور الوسيط بنية حسنة. تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان مازال يمثل مسؤولية مشتركة".

 

ويقوم خليل زاد بجولة تستمر3 أسابيع وتشمل عدة دول منها باكستان، في محاولة للتوصل لتسوية سياسية في أفغانستان.

 

وسوف يلتقى خليل زاد في إسلام آباد، بقادة مدنيين وعسكريين، وسوف يطالبهم باستخدام نفوذهم في جهود السلام.

 

ويشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين طالما اتهموا وكالة الاستخبارات العسكرية في باكستان بإيواء مسلحي طالبان على أراضيها، وهو ما تنفيه إسلام آباد.

Advertisements