Advertisements
Advertisements
Advertisements

1.2 مليون جنيه عجز بمشروع علاج 'الصحفيين' وخسائر 300 ألف

Advertisements
نقابة الصحفيين - أرشيفية
نقابة الصحفيين - أرشيفية
Advertisements
أصدر محمد خراجة عضو مجلس نقابة الصحفيين، ورئيس لجنة الرعاية الاجتماعية بالنقابة، بيانًا أكد فيه تقدمه بطلب لمجلس النقابة؛ لإعفائه من الإشراف على مشروع العلاج.

وقال في بيان له، إن مصروفات مشروع العلاج العام الماضي، بلغت 7.4 مليون جنيه، بزيادة قدرها نحو 900 ألف جنيه، بينما تمثلت الإيرادات في 1.5 مليون جنيه دعم حكومي، و2 مليون جنيه أنشطة، و2.82 مليون جنيه اشتراكات، ونحو 300 ألف جنيه إعلانات، وبذلك بلغ العجز بين المصروفات والإيرادات نحو 1.2 مليون جنيه.

وأضاف أن القائمون على إدارة شؤون النقابة، دأبوا على تعطيل مشروع العلاج ومحاولة القضاء عليه تدريجيًا، وذلك بداية من تعطيل إصدار كُتيب مشروع العلاج لعام 2018، بالرغم من صدور قرار من مجلس النقابة بطبعه، مؤكدًا أنه قدّم مادة الكتاب، إلا أنه تم استخدام أسلوب المماطلة والتسويف معه، حتى نجحوا في عدم إصدار الكُتيب العام الماضي، وبذلك خسرت النقابة قيمة إعلانات ذلك العام، والتي بلغت نحو 300 ألف جنيه.

وكان تقدم "خراجة" بطلب لمجلس النقابة برئاسة الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة؛ لإعفائه من الإشراف على مشروع العلاج بالنقابة.
Advertisements