ننشر تفاصيل الوققة الاحتجاجية لرهبان دير الانبا صموئيل

رُهبان
رُهبان

كشف أحد رهبان دير الانبا صموئيل بالمنيا - رفض ذكر اسمه - للفجر عن تفاصيل الوقفة الاحتجاجية التى قام بها رهبان الدير، اليوم، بمدق الدير بالقرب من الطريق الصحراوي قائلا :" كانت الوقفة الاحتجاجية لنا هى الطريق الاخير امامنا لكى نعبر عن اعتراضنا عما يحدث معنا".


وأضاف: "لقد طلبنا مرارًا وتكرارًا من المسؤولين، منذ حادث دير الأنبا صموئيل الأول والذى راح ضحيته شهداء ابرياء أننا نحتاج إلى شبكة محمول ورصف لطريق الدير ولكن لا أحد يسمعنا ونحن فى خطر وقد نتعرض للحادث الثالث بعد الثانى والاول".


وتابع الراهب : "بالإضافة إلى ذلك فأى زوار للدير يمنعون من الدخول للدير، وعربات العلف الحيوانى الخاصة بالدير واحتياجاتنا كرهبان وبشر للحياة من ادوات صحية او احتياجات تمنع من الدخول ايضا"، مضيفًا: "قد تواصلنا قبل الوقفة الاحتجاجية أكثر من مرة حتى نتمكن من تنفيذ مطالبنا بدخول الزوار واحتياجات الدير وتأمين الطريق ولكن دون جدوى فقررنا عمل وقفة لكى نتمكن من توصيل صوتنا".

 

جديرًا بالذكر أن رهبان دير الأنبا صموئيل قد قاموا منذ ساعات بوقفة احتجاجية فى مدق الدير والذى تعرض لحادثين ارهابيين فى فترة قصيرة.