إعلامي يفجر مفاجأة: حسني مبارك قد يعود إلى السجن

الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك
الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك
Advertisements

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، قد يعود للسجن في حالة عدم حضوره لقاعة المحكمة من أجل الإدلاء بشهادته في قضية "اقتحام السجون"، والتي يٌحاكم فيها المعزول محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية.

وأضاف بكري خلال تقديمه برنامجه "حقائق وأسرار"، الذي يذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أمس، أن الرئيس الأسبق مبارك مطالب بالتواجد في محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، في جلسة الأحد المقبل، وفي حالة عدم حضوره لأول مرة، فإن الجلسة سيتم تأجيلها، وفي حالة تكرر الأمر من جديد، سيصدر أمر بالقبض عليه، وبعدها قد يتم إجبار على الحضور أو تغريمه بسبب تخلفه عن الحضور.

وأوضح أن الجميع ينتظر شهادة الرئيس الأسبق مبارك في هذه القضية المصيرية، والتي من المتوقع أن يتابع جلسة شهادة مبارك فيها عدد كبير من كاميرات وسائل الإعلام والصحافة، وذلك لكون الأمر يعد "تاريخي" حيث لم يسبق وأن تواجد رئيسين سابقين للجمهورية في قاعة المحكمة في آن واحد.

من جانبه، أكد فريد الديب، محامي "مبارك"، أن موكله سيحضر الأحد المقبل للإدلاء بشهادته في هذه القضية، مشيرًا إلى أنه لن يتأخر عن تقديم شهادته أمام المحكمة فيما يتعلق بقضية اقتحام السجون والتي يحاكم فيها المعزول محمد مرسي، ومجموعة كبيرة من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا