Advertisements
Advertisements
Advertisements

"خارجية الوطني": الإمارات بقيادتها وتضحيات شهدائها ستبقى شامخة للأبد

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أكد رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، محمد بن كردوس العامري، أن احتفاء دولة الإمارات بذكرى "يوم الشهيد"، يأتي تأكيداً على العرفان لأبناء الإمارات الذين قدموا كل ما يملكون تضحية وفداء للوطن وحفاظاً على منعته واستقراره.



وأضاف محمد بن كردوس العامري في تصريح خاص لـ 24 بمناسبة الذكرى الرابعة ليوم الشهيد الذي يصادف 30 نوفبر من كل عام: "شهداؤنا ذكراهم ستبقى في نفوسنا إلى يوم الدين، ومحفورة في قلوب الإمارات قيادة وشعباً، لأنهم قدموا دماءهم وأرواحهم فداء لذا الوطن، ولا يمكن لنا أن ننسى تضحياتهم للحفاظ على استقرار الوطن، ونترحم على شهداء الإمارات، ونتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يسكنهم فسيح جناته".



وأشار إلى أن "شهداء الإمارات هم مثال يحتذى في تضحياتهم الغالية والنفيسة، والقدوة في ما قدموا من بطولات، وفي طاعتهم لولي الأمر، كما أن ذوي الشهداء ضربوا المثل الأعلى في اللحمة الوطنية والروح المعنوية العالية التي تمتعوا بها عند تلقيهم أنباء استشهاد أبنائهم في ميادين العز والحرية، فكانوا المثل الأعلى للعطاء والصبر والوفاء، وهو ما يدل على حبهم لوطنهم والثقة العالية بقيادتهم".



واختتم رئيس لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي قائلاً: "يوم الشهيد هو يوم العزة والفخر والشموخ لكل أبناء دولة الإمارات ولكل عربي أينما كان، فدولة الإمارات تستحق منا دماءنا وأرواحنا وأجسادنا فداء لها ولكل شبر من أراضيها ومياهها الإقليمية وسمائها الصافية، ودولة الإمارات بقيادتها وشعبها ستبقى شامخة إلى الأبد".
Advertisements