Advertisements
Advertisements
Advertisements

من "مايوكا" للأوكرانية "أولا".. اتهامات الزمالك بـ"التطبيع" مع الكيان الصهيوني لا تنتهي!

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
تعرض نادي الزمالك للعديد من الاتهامات بالتطبيع مع الكيان الصهيوني خلال السنوات الأخيرة، وذلك بسبب تعاقد النادي مع بعض اللاعبين سبق لهم اللعب ضمن أندية إسرائيلية، وأحدث ذلك حالة من الجدل والانقسام عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين مدافعين عن الزمالك ومعارضين له.


- مايوكا ووكيله الإسرائيلي:

تعرض مجلس إدارة نادي الزمالك لانتقادات عنيفة بعد التعاقد مع الزامبي إيمانويل مايوكا، وذلك بعدما ثبت أن اللاعب كان محترفًا في الدوري الإسرائيلي كما كشفت تقارير صحفية أن وكيل اللاعب إسرائيلي الجنسية أيضًا، وخرجت اتهامات كثيرة للزمالك بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، بعدما تم تحويل مبلغ 300 ألف دولار لوكيل اللاعب عبر أحد البنوك الإسرائيلية، وبعد رحيل مايوكا عن النادي انتقل اللاعب لأحد أندية اسرائيل مجددًا، مما تسبب في تشويه صورة القلعة البيضاء أمام جماهير كرة القدم في مصر.



- شركة "بوما" راعي الاتحاد الإسرائيلي:

قامت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل” "BDS مصر" بزيارة نادي الزمالك بعد تعاقده مع شركة "بوما" الشهيرة لتصميم ملابس الفريق، واتهمت الحملة الشعبية إدارة الزمالك بالتطبيع مع الاحتلال الصهيوني بعد تعاقد النادي مع شركة الملابس الرياضية، الراعية للاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم.

وطالبت الحملة من مجلس الزمالك بالتراجع الفوري عن التعاقد مع الشركة ، معتبرة أن ما جرى يعد تطبيعًا مع إحدى الجهات الداعمة للاحتلال وتورّطا في الانتهاكات المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني.



- الأوكرانية "أولا" لاعبة سابقة بالدوري الإسرائيلي:

فور إعلان نادي الزمالك التعاقد رسميًا مع الأوكرانية "أولا" للانضمام لفريق كرة الطائرة "سيدات" بالنادي، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور ومستندات تؤكد أن اللاعبة الأوكرانية كانت محترفة ضمن صفوف أحد الأندية بالدوري الإسرائيلي للكرة الطائرة، مما آثر لغطًا كبيرًا بين الجماهير المصرية ورواد موقع "فيس بوك" واعتبروا ذلك إعادة لفتح ملف تطبيع الزمالك مع الكيان الصهيوني.

Advertisements