"شجار وإطلاق النيران"..أبرز مشاهد "البلاك فرايدي" في العالم

بوابة الفجر
شهدت الجمعة البيضاء، كما يُطلق عليها في مصر والدول العربية- وهي اليوم الذي يأتي بعد عيد الشكر في الولايات المتحدة وعادة ما يكون في نهاية شهر نوفمبر من كل عام- العديد من المشاهد أبرزها نشر الفوضى والازدحام في المراكز التجارية، بالإضافة إلى إطلاق النيران في مول بنيوجيرسي، بالولايات المتحدة الأمريكية، إزاء شجار بمركز التسوق وهو المشهد الأغرب في هذا اليوم. 
 
وعادة ما تستمر عروض الخصومات والتخفيضات في الجمعة البيضاء ليوم واحد فقط، لكن نتيجة للإقبال الشديد على شراء المنتجات خلال التخفيضات، تقوم بعض الماركات والمحلات بمد فترة العرض، لتستمر لأكثر من يوم لتصل إلى الشهر، وتشمل التخفيضات على مستلزمات السيارات، إكسسوارات الرجال والنساء، اللاب توب، الأجهزة الإلكترونية، مستلزمات الأطفال، منتجات العناية بالبشرة والشعر، مستحضرات التجميل، الأثاث، وأدوات المطبخ.
 
وتستعرض"الفجر"، أبرز المشاهد خلال الـ"بلاك فرايدي":
 
الطوابير والفوضى تغزو العالم 
تسعى شريحة كبرى من محبي الشوبينج إلى استغلال هذا اليوم، في شراء عدة منتجات بأسعار رخيصة وخصومات ضخمة قد تصل إلى 95%. 
وانتشرت مقاطع فيديو على الشبكات الاجتماعية توتير وفيسبوك، عن مشاهد الفوضى والازدحام الشديد حول أماكن البيع، علاوة على ارتفاع المنافسة بين المتاجر
وأظهرت الفيديوهات والصور تدافع المتسوقين بإحدى المتاجر متجر وتقاتلهم للحصول على اقتناء المنتجات في محاولة يائسة لتنظيم الفوضى، وبدأ المتسوقون أيضا الاصطفاف أمام المتاجر استعدادا لاقتناص الصفقات الرابحة.
 
إطلاق نار ورعب في مول بنيوجيرسي
وأصيب رجل في إطلاق نار وقع خلال شجار في مركز تسوق مزدحم في نيوجيرسي في يوم الخصومات المعروف بـ"الجمعة الأسود" أو "بلاك فرايدي" بحسب الشرطة، مما أثار الذعر في أكثر أيام التسوق ازدحاما في العام.
ولم تتضح بعد أسباب إطلاق النار لأن الجريح يرفض التعاون، لكن إطلاق النار تسبب في إخلاء مركز "جيرسي غاردنز" فيما هرعت الشرطة إلى المكان.
وأظهرت تسجيلات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المتسوقين وهم يختبئون فيما طُلب من آخرين "الانحناء"، وكتب البعض على تويتر أنهم ظنوا أنهم يتعرضون لهجوم مسلح.
 
الجمعة السوداء تكتسي الأبيض مع "جوميا الجزائر"
وأعلنت شركة التسوق عبر الأنترنات "جوميا الجزائر"، تضاعف حجم مبيعاتها منذ بداية موسم عروض وتخفيضات الجمعة السوداء، حيث كشفت مسئولة التسويق بالشركة، مريم تومئ، أن موقع المؤسسة سجّل ولوج 700 ألف زائر خلال اليوم الأول من بدء ""Black Friday وكان للأجهزة الإلكترونية المنزلية والهواتف الذكية حصة الأسد من إقبال المواطنين.
 
أكبر 4 خصومات
ولم تكن العروض في يوم "البلاك فرايداي" بالشكل الذي اعتاد عليه العملاء كل عام، إلا أن بعض المنتجات جاءت بخصومات أقوى، وبعضها وصل الخصم فيه إلى 13 ألف جنيه.
وايرلبول، ثلاجة وايرلبول بسعر 14999 جنيهًا، بدلًا من 27999 جنيهًا، بخصم 47%.ويونيون إير، شاشة 55 بوصة، ومعها شاشة 32 بوصة عادية بسعر 6499 جنيهًا. وسامسونج، شاشة 55 بوصة سمارت كيرفي، وعليها شاشة 32 بوصة عادية، بسعر 25999 جنيهًا. وإل جي، شراء شاشة 65 بوصة بسعر 18 ألف جنيه، بدلًا من 19 ألفًا.
 
تحذير المواطنين من العروض الوهمية
وحذر اللواء دكتور راضي عبد المعطي، رئيس جهاز حماية المستهلك، المواطنين من العروض الوهمية التي يعلن عنها البعض فيما يسمى بـ"البلاك فريداي"، مطالبهم بالتأكد من سعر المنتجات قبل وبعض العرض لعدم خداعهم بعروض على عكس الحقيقة.
ولفت "عبدالعاطي" إلى تشكيل غرفة عمليات بالجهاز لمتابعة شكاوى المواطنين والعمل على حلها بالتنسيق مع الجهات المعنية وضبط أي شخص يحاول التلاعب في الأسعار أو جودة المنتجات.
وقال رئيس جهاز حماية المستهلك، في بيان اليوم، إن إدارة التحريات بالجهاز بالتنسيق مع الجهات المعنية تقوم حاليًا بتكثيف الرقابة على الأسواق والمولات والسلاسل التجارية الكبرى بالعديد من المناطق للتأكد من عروض أسعار المنتجات المعلنة، وأنها نفس الأسعار الحقيقية التي تُطرح لجموع المستهلكين، وأيضًا للتأكد من عدم قيام البعض برفع أسعار المنتجات عن السعر الحقيقي، ثم يقوم بعمل خصم عن المعلن عنه بهدف خداع المستهلك وتضليله للإقبال على شراء المنتجات بعروض وهمية.
 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا