Advertisements
Advertisements
Advertisements

الفشل الإفريقى يفتح الباب أمام الوجوه الجديدة فى المنتخب أمام تونس

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
فى تمام السادسة من مساء يوم الجمعة يلتقى المنتخب الوطنى مع شقيقه التونسى فى إطار الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية المقبلة 2019 وعلى الرغم من كون المباراة تحصيل حاصل بعد ضمان التأهل للفريقين إلا أن لقاءات المنتخبين الكبيرين تبقى ذات طابع خاص على المستوى الفنى والجماهيرى.

ومن المنتظر أن يشهد التشكيل الأساسى العديد من التغيرات حيث فرضت نتيجة مباراة الأهلى والترجى فى نهائى دورى أبطال إفريقيا نفسها على اختيارات أجيرى بعد الحالة النفسية السيئة التى ظهرت على لاعبى الأهلى مثل محمد الشناوى وأيمن أشرف بخلاف إصابة كل من عمرو السولية ومحمد هانى، حيث من المنتظر أن يشهد التشكيل الأساسى وجود محمود جنش حارس مرمى الزمالك لأول مرة كحارس أساسى بخلاف الدفع بمحمد حمدى ظهير أيسر نادى بيراميدز على حساب أيمن أشرف والذى حملته الجماهير مسئولية خسارة اللقب الإفريقى مع النادى الأهلى ليبقى لاعب أهلاوى وحيد سيكون متواجدا فى التشكيلة الأساسية وهو مروان محسن والذى يحظى بثقة كبيرة جداً لدى المدير الفنى المكسيكى بجانب غموض موقف أحمد حسن كوكا والذى تعرض لإصابة قوية خلال مشاركاته مع فريقه بالدورى اليونانى فيما يفكر أجيرى فى ضم أكثر من عنصر جديد من الزمالك بعد حالة التألق الواضحة التى ظهر عليها أكثر من لاعب زملكاوى مثل محمود علاء ويوسف أوباما وإبراهيم حسن بعد أن وضعهم أجيرى فى حساباته الفنية فى الفترة القادمة.

فى المقابل كان للاعبين المحترفين الكلمة العليا فى إلغاء ودية مصر مع الإمارات والتى كان مقررا لها يوم 20 من الشهر الجارى إلا أن الخلاف على بعض الحقوق التسويقية بجانب تمسك الأندية التى يلعب لها محترفو المنتخب المصرى كانت سبباً فى إلغاء المباراة الودية.

Advertisements