عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دفن جثة "صياد" لقي مصرعه غرقًا مصرف المحيط في بني سويف

Advertisements
جثة صياد - صورة أرشيفية
جثة صياد - صورة أرشيفية
Advertisements
صرحت نيابة الواسطي، شمال بني سويف، بدفن جثة صيدًا لقي مصرعه، غرقًا، اليوم الأثنين، في مياه مصرف المحيط، وتمكنت قوات الإنقاذ النهري من إنتشال جثته ونقلتها سيارة الإسعاف لمستشفى الواسطى المركزى.

كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن، تلقى إخطارا من العميد محمد ضبش، مدير البحث الجنائى، بغرق "ع.غ.ق" 75 عامًا، صياد، مقيم بقرية أبوصير بمركز الواسطى، أثناء قيامه بالصيد بمصرف المحيط.

وانتشلت قوات الإنقاذ النهري جثته ونقله إلى مستشفى الواسطى المركزى، وبتوقيع الكشف الطبى على الغريق تبين وجود زرقة بالشفتين وخروج فقاعات مياه من الأنف والفم وأن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق ولا توجد شبهة جنائية.

وقال نجله 42 عامًا، إن والده خرج بقاربه كالعادة ليقوم بممارسة مهنته لإصطياد الأسماك بمصرف المحيط المتاخم للقرية إلا أن والده غرق في المصرف أثناء عملية الصيد، ونفى الشبهة الجنائية.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة التى صّرحت بدفن الجثة، وطلبت تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وظروفها وملابساتها.
Advertisements