النيابة تأمر بتفريغ هواتف منى عراقي وطاقم عملها وتطلب إعداد تقرير مفصل بمحتواها

بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements

 أمرت نيابة شمال القاهرة الكلية، بتفريغ الهواتف المحمولة الخاصة بالإعلامية منى عراقي وطاقم الإعداد الخاص بها، والمقبوض عليهم بتهمة بيع طفل، وإرسالها إلى خبراء المعلومات والتوثيق بوزارة الداخلية لإعداد تقرير مُفصّل بما جاء فيها ومواجهتهم بها.

 

وكما أمرت بتفريغ هواتف السيدة والشخص المتورطين معهم في الواقعة، وكلفت المباحث بالكشف الجنائي عن السيدة والوسيط وباقي أفراد طاقم الإعداد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

 

وأكدت النيابة أنه سيتم التحقيق مع كل متهم بمفرده، على أن تتم مواجهتهم ببعض.

 

وكشفت تحقيقات النيابة الأولية، أن مشاجرة بين الإعلامية منى عراقي وبين سيدة كشفت الواقعة.

 

وأضافت التحقيقات أن الإعلامية منى عراقي توجهت مساء أمس الأحد إلى قسم شرطة الأزبكية للإبلاغ عن إحدى السيدات، وقالت إنها تحاول بيع طفل، حيث أنكرت الأخيرة ما اتهمته بها الإعلامية، موضحة أن الإعلامية و6 من أفراد طاقهما حاولوا إغرائها بخطف طفل وبيعه واحتجزوها وحاولوا تصويرها كرها عنها، واتهمتهم بسرقتها.

 

وأشارت التحقيقات إلى أن الإعلامية وفريق عملها تلقوا اتصالًا من أحد الأشخاص، قالوا إنه وسيط ويدعى "نشأت" يتهم فيه المدعي عليها بعرضها عليه التوسط في تبني أحد الأطفال لشقيقه العقيم، وعلى إثر ذلك قام اثنين من طاقم الإعداد الخاص ببرنامج الإعلامية "شاب وفتاة" بالتواصل مع السيدة، وحاولوا إقناعها أنهما زوجان يحملان الجنسية السعودية، وأنهما يرغبان بتبني طفل بأي طريقة وبمقابل أي مبلغ مالي تطلبه.

Advertisements